انقلاب مسلح على حكومة الوفاق الليبية

فريق التحرير15 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
خليفة الغويل

سيطرت مليشيا تابعة لرئيس حكومة المؤتمر الوطني السابق “خليفة الغويل” أمس الجمعة، على مقار السلطة في العاصمة الليبية طرابلس.

وأصدر الغويل بياناً دعا فيه جميع الوزراء ورؤساء الهيئات والتابعين لحكومة الإنقاذ إلى “ممارسة مهامهم وتقديم تقاريرهم وتسيير مؤسساتهم خاصة فيما يتعلق ويمس الحياة اليومية للمواطن”، مدعياً أن حكومته هي “الحكومة الشرعية”.

في المقابل أصدرت حكومة الوفاق الوطنية المدعومة من الأمم المتحدة ومقرها “طبرق” أمراً باعتقال المتورطين بعملية الانقلاب وعلى رأسهم الغويل، كما حذرت “كل السياسيين … الذين يحاولون إقامة مؤسسات موازية وزعزعة استقرار العاصمة” السياسي والأمني.

ويُذكر أن هذا الانقلاب ليس الأول للـ “الغويل” حيث أن حكومته انقلبت على الشرعية في عام 2014 وسيطرت بالقوة على العاصمة طرابلس، ليعود ويخسر المؤسسات والوزارات التي كانت تابعة له في طرابلس لصالح حكومة الوفاق الوطني في نيسان/أبريل الماضي.

يأتي هذا في ظل تململ واضح من بعض الجماعات والمليشيات المتشددة من حكومة الوفاق الوطني، رغم أنه تم إشراكهم في الحكم بموجب اتفاق الصخيرات وبتوجيه من الأمم المتحدة.

إعداد : نوار الشبلي

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة