مقتل عدد من الضباط الروس والإيرانيين بعملية أمنية للثوار في حماة

فريق التحرير14 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
جيش روسي سوريا

حماة – حرية برس

قتل عدد من الضباط الروس والإيرانيين بالإضافة لضباط من قوات الأسد, في عملية أمنية استهدفت موكبهم العسكري في مدينة حماة.

وأعلن “فيلق الشام” في بيان له مسؤوليته عن العملية, حيث جاء في بيان الفيلق أنه “من بين القتلى في العملية الأمنية في حماة 6 ضباط روس أحدهم برتبة “فريق” وعدد من الحراسة والضباط الإيرانيين والسوريين”. وأضاف البيان العملية تمت في الساعة الثانية عشر ظهر اليوم الجمعة, وذلك بعد رصد ومتابعة تحركات الضباط الروس لأكثر من ثلاثة أشهر من خلال عناصر الفيلق الأمنيين داخل مدينة حماة.

وفي سياق منفصل قال مراسل “حرية برس” أن طائرات العدوان الروسي وطائرات الأسد شنت عشرات الغارات الجوية على صوران ومعردس بريف حماة الشمالي, بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد استهدف المنطقتين.

وأضاف مراسلنا أن غارات جوية أخرى استهدفت كلاً من: اللطامنة, طيبة الإمام, المصاصنة والأراضي الزراعية الواصلة بين كفرزيتا واللطامنة بريف حماة الشمالي.

  • إعداد: مالك الخولي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة