السجن والفصل لضابط فلسطيني دعا “عباس” لعدم حضور جنازة “بيريز”

فريق التحرير12 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ضابط فلسطيني منصور

أصدرت محكمة عسكرية فلسطينية، الأربعاء، حكماً بالسجن لمدة عام والفصل من الخدمة، بحق ضابط فلسطيني، كان قد دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى عدم المشاركة في جنازة رئيس الاحتلال الاسرائيلي شيمون بيريز.
وقال غاندي الربعي، محامي الضابط أسامة منصور، الذي يحمل رتبة “رائد”، في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول للأنباء، إن المحكمة العسكرية حكمت اليوم (الأربعاء)، بالسجن لمدة عام على موكله وفصله من الخدمة العسكرية.

وأضاف الربعي: “الحكم غير متوقع.. نأمل صدور عفو من الرئيس عباس”.ووجهت المحكمة لمنصور تهمة “عدم إطاعة الأوامر”، بحسب الربعي.
وكانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية قد اعتقلت منصور، “الضابط في هيئة الارتباط الفلسطيني”، في الأول من الشهر الجاري، على خلفية كتابته منشور على صفحته على موقع فيسبوك، دعا خلاله الرئيس عباس إلى عدم المشاركة في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز التي جرت في مدينة القدس، بتاريخ 30 سبتمبر الماضي.

  • الأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة