قنابل فسفورية تضرب دوما.. وتصعيد جوي على مناطق الغوطة الشرقية

فريق التحرير10 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
14329925_690340004453178_2635192755327585744_n

حرية برس

شن الطيران الحربي, ليلة اليوم الأحد, الأحياء السكنية في مدينة دوما بعدة غارات جوية مستخدماً القنابل الفسفورية الحارقة، مما أدى غلى نشوب حرائق في الأبنية وسيارات تعود ملكيتها للأهالي في المدينة.

وقال مراسل “حرية برس” أن ” الطيران الحربي استهدف مدينة دوما ليلة أمس بالقنابل الفسفورية، ادت إلى حرائق كبيرة في الأبنية السكينة”، مضيفاً أن القصف الجوي لم يتسبب بأيّة خسائر بشرية.

وأضاف مراسلنا أن “المقاتلات الحربية واصلت اليوم استهدفها للغوطة الشرقية بشكل عنيف”،مشيراً إلى “استهداف مدينة عربين بأكثر من أربع غارت أوقعت عشرات الجرحى، وأدت إلى تدمير واسع واندلاع حرائق كبيرة في الابنية السكنية”.

ولم يتوقف الطيران الحربي ومدفعية قوات الأسد عن استهداف بلدات ريف دمشق الغربي منذ أسبوع، إضافة إلى قصفها بالبراميل المتفجرة بشكل شبه يومي، محاولاً بذلك اقتحامها.

ويتركز القصف على كل من خان الشيح وديرخبية وزاكية، عقب تقدم فصائل الثوار وسيطرتها مطلع أيار الماضي على بلدة دير خبية والمراكز العسكرية المحيطة بها.

اعداد: بسام الرحال

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة