بالفيديو: النظام وحلفاؤه يواصلون التصعيد العسكري والثوار يتصدون

فريق التحرير9 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حمص - الغنطو - قصف جوي

حرية برس

تواصل قوات الأسد مدعومة بطائرات العدوان الروسي والمليشيات الطائفية التصعيد العسكري على المناطق المحررة, بالقصف الجوي والمدفعي والمحاولات اليومية لإحراز تقدم نحو تلك المناطق.

حيث أفاد مراسلو “حرية برس” في حلب أن طائرات العدوان الروسي شنت عدة غارات على حي شارغ بغداد ومنطقة الملاح شمال حلب, كما شنت طائرات الأسد غارات على بلدة عنجارة بريف حلب الغربي أوقعت عدداً من الجرحى هناك.

وأضاف مراسلنا أن اشتباكات عنيفة دارت في حي الشيخ سعيد جنوب حلب, حيث تقدمت قوات الأسد ومليشياته هناك, إلا أن الثوار تمكنوا من استعادة كامل النقاط التي تقدمت إليها الأخيرة, وتمكنوا من اغتنام عربتي BMP وقتل أكثر من 20 عنصر وجرح آخرين. كما استطاع الثوار صد محاولة تقدم لقوات الأسد نحو حي بستان الباشا والعويجة شمال حلب وتكبيدها خسائر في الأرواح والعتاد.

وإلى محافظة حمص حيث شنت طائرات الأسد الحربية 6 غارات على بلدة الفرحانية و 4 غارات على الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي, كما تعرضت تلبيسة لقصف مدفعي مصدره القرى الموالية المحيطة بها, ما أدى لارتقاء شهيد وسقوط عدد من الجرحى, بالإضافة لدمار واسع في الممتلكات.

وأضاف مراسلنا أن اشتباكات عنيفة دارت بين الثوار من جهة وقوات الأسد والمليشيات الطائفية من جهة أخرى على جبهات تلبيسة الجنوبية, وأن كتائب الثوار استهدفت مواقع لقوات الأسد بقذائف الهاون في مناطق الاشتباك.

وفي إدلب قال مراسلنا أن طائرات العدوان الروسي وطائرات الأسد الحربية شنت غارات على مدينتي جسر الشغور وخان شيخون وبلدات احسم, بليون, بلشون وابديتا وقريتي الغسانية والطيبات بريف جسر الشغور وحرش بسنقول, أدت لاستشهاد سيدة في قرية الغسانية وشاب في قرية احسم, وأوقعت عشرات الجرحى في المناطق المذكورة.

وفي محافظة درعا قال مراسلونا أن الطيران المروحي استهدف مدينة داعل وبلدة إبطع بالبراميل المتفجرة, ما أوقع إصابات في صفوف المدنيين, إضافة لدمار حل بالممتلكات جراء ذلك.

  • إعداد: مالك الخولي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة