كي مون يدعو لفتح تحقيق في مجزرة صنعاء.. وواشنطن: سنراجع دعمنا للتحالف

فريق التحرير9 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
غارة على مجلس عزاء في اليمن

دعا الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” اليوم السبت إلى فتح تحقيق “سريع ونزيه” في استهداف طيران التحالف العربي بقيادة السعودية لمجلس عزاء للحوثيين في صنعاء باليمن، والذي أسفر عن مقتل 140 شخصاً.

وقد أدان مون في بيان هذا الهجوم مؤكداً على أن “أي هجوم متعمد ضد المدنيين غير مقبول إطلاقاً” ويجب محاسبة المسؤولين “أمام القضاء”، مشيراً إلى أن هذا الهجوم ناجم عن غارات لطيران التحالف.

وقال “ستيفن أوبراين” نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن الهجوم “يسلط الضوء مرة أخرى على الخطر الكبير على المدنيين عندما يتم استخدام أسلحة متفجرة في المناطق السكنية”.

في الوقت الذي نفت قوات التحالف مسؤوليتها عن هذا الهجوم الذي وصفته بالحادثة “المؤلمة”، كما صرحت في بيان لها أنه “سيتم إجراء تحقيق فوري بمشاركة خبراء من أمريكا وسيتم تزويدهم ببيانات تتعلق بالعمليات العسكرية المنفذة في اليوم” الذي استهدف به مجلس العزاء.

في حين قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي نيد برايس إن “التعاون الأمني الأمريكي مع السعودية ليس شيكا على بياض” حيث ستقوم بلاده بـ”مراجعة فورية” للدعم الذي تقدمه لقوات التحالف ، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة على استعداد “لتعديل دعمها بحيث ينسجم مع المبادئ، والقيم، والمصالح الأمريكية”.

وكانت الغارة الجوية قد استهدفت عصر اليوم السبت مجلس عزاء والد وزير الداخلية “جلال الرويشان” الموالي للحوثيين في صنعاء، والذي أسفر عن مقتل 140 شخصاً وإصابة 525 على الأقل بحسب الأمم المتحدة، كما أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر قالت إنها أعدت 300 كيس لحمل الجثث.

  • إعداد: نوار الشبلي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة