قوات الأسد تواصل حملتها الشرسة على بلدة الهامة

فريق التحرير7 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الهامة

ريف دمشق – حرية برس

تواصل قوات الأسد حملتها العسكرية على بلدة الهامة غرب دمشق, وذلك بهدف الضغط على أهاليها لتهجيرهم ضمن خطتها في تفريغ العاصمة وما حولها من السكان غير الموالين لها.

وأفاد مراسل “حرية برس” أن طائرات النظام المروحية تستهدف البلدة منذ الصباح بالبراميل المتفجرة, حيث أسقطت تلك المروحيات أكثر من 12 برميلاً متفجراً على أحياء البلدة, فيما تتعرض البلدة لقصف بالصواريخ والمدفعية والرشاشات الثقيلة بشكل متواصل. تزامناً مع اشتباكات دارت بين كتائب الثوار وقوات الأسد على محور “العيون”.

وأضاف مراسلنا أن عشرات الجرحى من المدنيين سقطوا جراء القصف الوحشي الذي تتعرض له البلدة, وأن عشرات العائلات غادرت البلدة باتجاه قدسيا المجاورة.

  • إعداد: مالك الخولي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة