ثوار حلب يستعيدون حي الشيخ سعيد ويأسرون عدداً من مرتزقة الأسد

فريق التحرير7 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
أسرى من المليشيات الطائفية المساندة للأسد بقبضة الثوار في حي الشيخ سعيد بحلب - 7 أكتوبر 2016
أسرى من المليشيات الطائفية المساندة للأسد بقبضة الثوار في حي الشيخ سعيد بحلب – 7 أكتوبر 2016

حلب – حرية برس

شنت قوات الأسد مدعومة بمليشيات طائفية فجر اليوم الجمعة هجوماً واسعاً على حي الشيخ مقصود جنوب حلب.

وأفاد مراسل “حرية برس” أن قوات الأسد ومليشياته حققت تقدماً في الحي تحت غطاء جوي ومدفعي كثيف وجنوني, حيث سيطرت على عدة مبانٍ في الحي. مضيفاً أنه سرعان ما استطاع الثوار استعادة زمام المبادرة وشن هجوم معاكس على تلك القوات والمليشيات, تمكنوا خلاله من قتل وجرح العشرات منهم, بالإضافة لأسر 11 عنصراً بينهم مرتزقة أجانب من مليشيات حركة النجباء العراقية و لواء فاطميون الأفغاني و لواء القدس الفلسطيني, وذلك من خلال كمين محكم. ليستعيد بعدها الثوار كافة النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد ومليشياته في الصباح.

في سياق منفصل تعرضت معظم أحياء حلب المحررة لقصف بالمدفعية الثقيلة والصواريخ من قبل قوات الأسد, وأفاد مراسل “حرية برس” أن طائرات العدوان الروسي استهدفت حي الحيدرية بالصواريخ الارتجاجية ذات الانفجار الشديد, كماتعرض حي مساكن هنانو لقصف صاروخي عنيف أدى لتهدم أربعة مباني سكنية فيه, وإلى الريف الغربي أفاد مراسلنا أن طائرات العدوان الروسي شنت غارات جوية على مناطق: كفرناها, الراشدين, المنصورة, كفرجوم, أورم الكبرى, مزارع شاميكو والشيخ علي أوقعت عدداً من الجرحى من المدنيين وأحدث دماراً هائلاً في الممتلكات.

  • إعداد: مالك الخولي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة