قوات الأسد تتقدم في “بستان الباشا” بحلب وتسيطر على عدة مبانٍ

فريق التحرير6 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
50ab7d3209f7b

حرية برس

تتواصل الاشتباكات بين قوات الأسد وفصال الثوار في حي بستان الباشا شمال حلب، وسط تقدم لقوات النظام وسيطرتها على عدة مواقع بالحي، الخميس 6 تشرين الأول، بالتزامن مع قصف وغارات لقوات الأسد على مناطق الاشتباك ومواقع مقاتلي الثوار.

وأفاد مراسل “حرية برس” في مدينة حلب أن قوات “تمكنت من السيطرة على المعهد الرياضي ومدرسة (العلماء الصغار) في حي بستان الباشا وتقدمت في محاور أخرى بالحي، عقب مواجهات عنيفة مع فصائل الجيش الحر أوقعت خسائر بشرية بين الطرفين”.

وأشار مراسلنا أن قوات الأسد كثفت من الغارات الجوية على مناطق الاشتباك، بالإضافة لقصف مدفعي وصاروخي عنيف طال معظم الأحياء الشرقية بالمدينة، حيث سقط صاروخ من نوع أرض – أرض على حي الصاخور بالمدنية.

بدورها أعلنت وسائل إعلامية تابعة للأسد عن تقدم قواته بحي بستان الباشا، فيما أكد مراسلنا أن الإشتباكات لا تزال جارية حتى ساعة كتابة هذه السطور.

كذلك قصفت الطائرات الحربية مناطق في حي الإنذارات ومناطق أخرى في الأطراف الجنوبية لمدينة حلب، فيما استهدف الطيران الحربي بعدة غارات بلدة التوامة وقرية السحارة بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن إصابات.

إعداد: بسام الرحال

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة