أمريكا تعلق محادثاتها مع روسيا بشأن سوريا لنفاذ صبرها!

فريق التحرير3 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
جوش إيرنست

علقت الولايات المتحدة مشاركتها في المحادثات المتعلقة بالشأن السوري مع روسيا، لاستئناف عملية وقف اطلاق النار في سوريا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن “الصبر على روسيا قد نفد”، مضيفاً “لم يعد هناك ما يمكن ان تتحادث به الولايات المتحدة مع روسيا” بشأن سوريا.

وجاء ذلك بناء على قرار وزارة الخارجية الأمريكية لعدم التوصل مع روسيا إلى اتفاق بوقف العنف ضد المدنيين في سوريا من الجانب الروسي الداعم للأسد، محملة روسيا في بيان لها مسؤولية ذلك لـ “عدم رغبتها أو عدم قدرتها على ضمان امتثال النظام السوري للتفاهمات التي جرى التوافق عليها مع موسكو”.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية “جون كيربي أنه “لم يتم اتخاذ هذا القرار بسهولة”، وأعرب عن أسفه اتجاه إخفاق “روسيا في الوفاء بالتزاماتها بما في ذلك التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي”.

واعتبر كيربي روسيا “إما انها كانت غير مستعدة او غير قادرة على ضمان التزام نظام الأسد بالترتيبات التي وافقت عليها موسكو”، منوهاً إلى أنها عوضاً عن ذلك قامت بمواصلة دعمها للأسد “بما لا يتناسب مع وقف الأعمال القتالية” متهماً كلاهما بـ “تكثيف هجماتهم ضد مناطق المدنيين”.

من جهة أخرى أكد كيربي أن التواصل سيبقى مستمراً بين الطرفين للتنسيق خلال “عملياتهما لمكافحة الإرهاب في سوريا”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة