النظام وميليشياته يسيطرون على منطقة الشقيف الصناعية شمال حلب

2016-10-02T13:22:43+03:00
2016-10-02T15:10:48+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير2 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
crop700x3952112774453

حرية برس

سيطرت قوات النظام، اليوم الأحد 2 أيلول، على منطقة الشقيف الصناعية ونقطة “مشفى الكندي” شماليّ مدينة حلب، عقب انسحاب مقاتلي غرفتي عمليات “جيش الفتح” و”فتح حلب” منها جراء الهجوم العنيف الذي تشنه قوات الأسد على المنطقة منذ أيام.

وأكد مراسل “حرية برس” أن النظام والميليشيات الموالية له قد سيطروا، فجر اليوم الأحد، على معامل الشقيف الصناعية في شمال حلب، إضافة إلى سيطرتهم على كتلة المعامل الواقعة على طريق الكاستيلو في الريف الشمالي.

وأضاف مراسلنا أن تقدم النظام السوري وميليشياته “جاء عقب حملة قصف جوي وصاروخي من المقاتلات الروسية وقوات النظام على مناطق عدّة كانت في قبضة الفصائل الثورية بشمال حلب”.

وأفاد المراسل بخروج مشفى شوقي هلال في حي جب القبة بحلب القديمة عن الخدمة جراء استهدافه بغارات جوية، بعد أن خرج أمس مشفى الصاخور إثر استهدافه بالقنابل الفراغية.

وبسيطرة قوات النظام على منطقة الشقيف، عقب سيطرتها على مخيم حندرات بالكامل، في 29 أيلول الماضي، تحكم قبضتها أكثر في حصار أحياء حلب الشرقية.

وفي السياق ذاته، دارت اشتباكات عنيفة بين فصائل الجيش الحر وقوات النظام على جبهة الشيخ سعيد في مدينة حلب، شمال سوريا، وسط قصف متبادل بين الطرفين، دون تحقيق أيّ طرف لتقدمٍ على حساب الأخر.

وتعيش حلب أياماً دموية منذ أكثر من أسبوع، في الوقت الذي تحاول فيه قوات الأسد مدعومة بطائرات العدوان الروسي، والميليشيات الطائفية، اقتحام الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها فصائل الجيش الحر وكتائب إسلامية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة