غارات روسية وهجمات لمسيرات تستهدف ريف إدلب

فريق التحرير10 يوليو 2024آخر تحديث :
غارات لطائرات العدوان الروسي على محيط بلدة معرة حرمة جنوبي إدلب، أرشيف، حرية برس©

إدلب – حرية برس:

استهدفت طائرات العدوان الروسي وطائرات مسيرة تابعة لقوات الأسد، اليوم الأربعاء، مناطق عدة في ريف إدلب.

وأفاد مراسل حرية برس أن طائرات العدوان الروسي شنت أكثر من 7 غارات عدة على محيط بلدتي الشيخ سنديان وعرب سعيد ومحيط الكنيسة الإنجيلية في بلدة الغسانية في الريف الغربي، دون تسجيل أي خسائر في صفوف المدنيين.

وأضاف مراسلنا أن الغارات استهدفت أيضاً بلدة السرمانية شمال غرب حماة، منطقة تلال كبانة ومحيط دوير الأكراد في ريف اللاذقية.

وتزامنت هذه الغارات مع هجمات لطائرات مسيرة استهدفت منزلاً مهجوراً في قرية شنان وسيارات مدنية في قرية دير سنبل ومحيط قرية بينين بريف إدلب، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وكانت طائرات مسيرة تابعة لقوات الأسد والمليشيات الإيرانية، قد شنت أمس الثلاثاء، هجمات استهدفت سيارات مدنية في بلدة النيرب في ريف إدلب الشرقي، اقتصرت أضرارها على الماديات.

وقال الدفاع المدني في منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي أن فرقه استجابت لنحو 392 هجمة من قبل قوات الأسد وروسيا على مناطق مختلفة من شمال غرب سوريا، خلال النصف الأول من العام الحالي، والتي أسفرت عن استشهاد 38 مدنياً بينهم 13 طفل و6 سيدات، وإصابة 150 آخرين.

وأشار الدفاع المدني إلى أنه تم استخدام “الأسلحة الحارقة والعنقودية والصواريخ الموجهة والطائرات المسيّرة الانتحارية والقذائف المدفعية والصواريخ والغارات الجوية” في هذه الهجمات.

وتصاعدت وتيرة الهجمات بالطائرات المسيرة في الآونة الأخيرة، والتي تستهدف مدنيين وعسكريين على حد سواء، ففي الثالث من تموز/يوليو الجاري، استهدفت طائرة مسيرة تابعة لقوات الأسد، محور بلدة مجدليا بريف إدلب، مسفرة عن وقوع جرحى.

اترك رد

عاجل