لهيب المعارك في ريف حماه يستعر.. الثوار يواصلون الزحف والتحرير

2016-09-29T14:44:05+03:00
2016-09-29T14:45:35+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير29 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
441

حرية برس

سيطرت فصائل إسلامية وأخرى من الجيش الحر على نقاط جديدة في ريف حماة اليوم، الخميس 29 أيلول، عقب هجمات متزامنة تمكنت من خلالها تحرير قريتي “كراح وخفسين” بريف حماة الشمالي الشرقي، ضمن عملية عسكرية مستمرة في المنطقة منذ نهاية آب الماضي.

وأفاد مراسل “حرية برس”، أن “الفصائل سيطرت على حواجز (الخزان ، السعدو ، التفتيش)، شرق وشمال غرب بلدة كراح المجاورة لبلدة معان الموالية، والتي سيطرت عليها الفصائل المقاتلة قبل أيام، لتتمكن بعدها من بسط سيطرتها على قريتي كفراح وخفسين بالكامل”.

وأضاف مراسلنا أن زحف المقاتلين مستمر الآن بإتجاه “قصر المخرم” و”الفان الشمالي”، وبالتالي امتداد الجبهة على مسافة 35 كيلومتراً، ابتداءاً من حلفايا شمالاً.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من إعلان الفصائل، تحرير قرية “الجنينة الغربية” بالكامل، إلى جانب السيطرة على حاجزي “التل الأبيض والمدجنة” جنوب قرية الشعثة، وذلك بعد معارك عنيفة خلفت قتلى في صفوف قوات الأسد والميليشيات الشيعية المقاتلة.

وتشارك في المعارك فصائل الجيش الحر متمثلة بـ “جيش العزة” و”جيش النصر”، إلى جانب تحالف فصائل ““غزوة مروان حديد”(جند الأقصى، أبناء الشام، جند الشام).

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة