الثوار يتقدمون في ريف حماه.. وانهيار وانسحابات جماعية لمليشيات الأسد

2016-09-27T22:06:25+03:00
2016-09-28T04:25:20+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير27 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حماه

حماة – حرية برس:

بدأت الفصائل الإسلامية والجيش الحر هجوماً واسعاً اليوم الثلاثاء في ريف حماه, استطاعت خلاله انتزاع السيطرة على عدة قرى ومواقع استراتيجية, وذلك بعد انضمام تحالف”جيش الفتح” إلى المعارك الدائرة هناك.

وأفاد مراسل “حرية برس” أن الفصائل الإسلامية والثورية العسكرية بدأت هجومها صباحاً باقتحام قرية “الشعثة” بريف حماه الشمالي بعد تمهيد مكثف عليها, واستطاعت خلال ذلك قتل 11 عنصراً من مليشيا الأسد واغتنام دبابة “T55” وعربة “BMP” وأسلحة وذخائر متنوعة, ومن ثم السيطرة على قرية الشعثة ومداجنها.

وأضاف مراسلنا أن الفصائل واصلت التقدم لتسيطر على تل الأسود ذو الأهمية الاستراتيجية وقريتي القاهرة ورأس العين بعد تمهيد مدفعي وصاروخي كثيف أيضاً, واستطاعوا خلال ذلك قتل عدد من عناصر قوات الأسد واغتنام أسلحة وذخائر.

وتابعت الفصائل التقدم مسيطرة على قرية الطليسية بريف حماه الشمالي الشرقي, كما استطاعت تدمير سيارتين محملتين بالذخيرة لقوات الأسد, وذلك بواسطة صاروخين من طراز “تاو” المضاد للدروع.

وقال مراسلنا أن الفصائل استطاعت تكبيد قوات الأسد ومليشياته خسائر فادحة في معارك اليوم, حيث سقط من تلك المليشيات أكثر من 20 قتيلاً إضافة لعشرات الجرحى, وتدمير دبابة و 4 سيارات وقاعدتي إطلاق صواريخ “كورنيت”, كما استطاعت الفصائل اغتنام 3 دبابات و عربتي BMP و سيارتي ذخيرة بالإضافة إلى أربعة صواريخ حرارية وذخائر متنوعة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة