الشرطة توقف مالك زورق المهاجرين الذي غرق قبالة السواحل المصرية

فريق التحرير27 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مركب مهاجرين مصر

أوقفت الشرطة المصرية الاثنين مالك الزورق الذي كان يقلّ مهاجرين إلى إيطاليا وغرق الأسبوع الفائت في المتوسط، ما أسفر عن مصرع 168 من هؤلاء، وفق ما أفاد مسؤول أمني.

وقال ناجون إن نحو 450 مهاجراً كانوا على متن زورق الصيد، حين غرق الأربعاء الفائت قبالة مدينة رشيد على الساحل الشمالي لمصر.

وأوضح مسؤول رسمي ومصدر قضائي أن تهمتي الاتجار بالبشر والقتل المتعمد قد توجهان إلى ملك الزورق.

من جانبها، أوردت مصادر رسمية أن سفينة متخصصة على متنها غطاسون ينتمون إلى شركة نفطية هي حالياً في موقع الكارثة، على بعد حوالى اثني عشر كلم من السواحل المصرية، بهدف سحب زورق الصيد.

وتم انتشال 168 جثة على الأقل وإسعاف 163 من ركاب الزورق وفق وزارة الصحة والجيش.

وأفادت المنظمة الدولية للهجرة أن معظم الناجين مصريون إضافة إلى سودانيين واريتريين وسوريين واثيوبي.

  • أ ف ب
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة