لافروف: واشنطن اعتذرت من الأسد عن قصف دير الزور

فريق التحرير25 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن واشنطن اعتذرت عبر بلاده، لرئيس النظام السوري بشار الأسد، على قصف قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية موقعاً للنظام السوري في محافظة دير الزور، شرقي سوريا الأسبوع الماضي.
جاء ذلك في مقابلة أجراها التلفزيون الحكومي الروسي مع لافروف اليوم السبت بمدينة نيويورك الأمريكية، التي يزورها الأخير للمشاركة في اجتماعات عدة، بينها الجمعية العامة للأمم المتحدة الـ 17، واجتماع اللجنة الرباعية لعملية السلام بالشرق الأوسط.
وأشار الوزير الروسي إلى أن موضوع قصف موقع للنظام السوري في دير الزور طُرح خلال لقائه مع نظيره الأمريكي جون كيري الثلاثاء الماضي، قائلا: “هم (الأمريكيون) تناولوا هذه المسألة، وقالوا إنها حصلت بالخطأ واعتذروا من السوريين عن طريقنا”.
وفي معرض رده على سؤال: “هل اعتذروا من الرئيس السوري بشار الأسد”، أجاب لافروف قائلاً: “نعم اعتذروا (..) من الصعب الاعتقاد بأن الاستخبارات التابعة لقوات التحالف الدولي، نسيت مكان انتشار كل قوات في تلك المنطقة (الموقع المستهدف في دير الزور)”.
تجدر الإشارة أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت السبت الماضي مقتل 62 جندياً وإصابة 100 آخرين، في غارات للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، على مواقع تابعة لقوات نظام بشار الأسد في محافظة دير الزور، شرقي البلاد.

  • الأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة