“جبهة فتح الشام” تحرم القتال في الشمال السوري بالتنسيق مع تركيا

فريق التحرير23 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
42699

حرية برس

أعلنت جبهة فتح الشام في بيان لها اليوم، الجمعة 23 أيلول، رفضها القتال ضمن عملية “درع الفرات” التي تخوضها فصائل من الجيش الحر بدعم من الجيش التركي ضد تنظيم “داعش” في الريف الشمالي والشرقي لمحافظة حلب، شمالي سوريا.

وذكرت الجبهة في البيان، أنها ترى “حرمة القتال في الريف الشمالي تحت أي طرف إقليمي أو تحالف دولي، لا على جهة الإستعانة، ولا من باب التنسيق معه، لأن واقع الحال ليس استعانة، ولعدم توفر الشروط الشرعية اللازمة لذلك”، بحسب ما جاء.

وأضافت جبهة فتح الشام، “لايخفى على أحد الدعم الأمريكي لمشروع PKK والاتفاق الروسي الأمريكي لتثبيت الأسد في الحكم، وبأن دخول الأمريكان هذه المعارك والاستعانة بهم هو قول غير معتبر من الناحية الشرعية والواقعية، وإن نقل المعركة إلى الريف الشمالي والإبتعاد عن ملحمة فك الحصار عن حلب هو تشتيت للجهود وضياع للوقت”.

وتابعت في بيانها، “إننا في جبهة فتح الشام نعلن حرمة القتال بريف حلب الشمالي تحت أي طرف إقليمي أو تحالف دولي لا على جهة الإستعانة ولا من باب التنسيق لعدم توفر الشروط الشرعية بهذه الحالة”.

وتقاتل عدة فصائل من الجيش الحر و أحرار الشام ضمن غرفة عمليات “درع الفرات”، والتي نجحت بطرد تنظيم “داعش” من مدينة جرابلس وريفها، وأمنت الشريط الحدودي مع تركيا في ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي.

بيان جبهة “فتح الشام” بخصوص القتال في ريف حلب الشمالي

14359207_696926413798667_6273529084697924986_n14441148_696926473798661_8071502340264831315_n
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة