تفجير انتحاري في انخل يودي بحياة وزير في الحكومة السورية المؤقتة وقادة عسكريين

فريق التحرير22 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
%d9%8a%d8%b9%d9%82%d9%88%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d8%a7%d8%b1

درعا – حرية برس

استشهد وزير في الحكومة السورية المؤقتة وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية اليوم الخميس، وذلك إثر تفجير انتحاري استهدف اجتماعاً لهم في مخفر مدينة إنخل شمال درعا.

وأفاد مراسل حرية برس أن انتحارياً يبلغ من العمر 15 عاماً فجر نفسه داخل مبنى المخفر الذي كان يُعقد فيه اجتماعاً يضم كلاً من وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة “يعقوب العمار” ورئيس محكمة دار العدل “عصمت العبسي” والعديد من القادة العسكريين.

وأوضح مراسلنا أن التفجير أسفر عن استشهاد العمار على الفور ومحافظ درعا محمد المذيب، وقائد المجلس العسكري في إنخل “غضاب العيد”، ورئيس المخفر مع 9 أشخاص بينهم عدد من القادة العسكريين، فيما أصيب العشرات بينهم “العبسي” .

ويُذكر أن العمار كان قد تعرض لعملية خطف من قبل حركة المثنى الإسلامية التابعة لتنظيم داعش، ويشغل العمار منصب وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة للمرة الأولى، وعمل سابقاً رئيساً لمجلس محافظة درعا الحرة

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة