البيت السوري: يعرض مآسي السوريين في محطة قطار

فريق التحرير21 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
%d8%a7%d9%85%d9%86%d8%b3%d8%aa%d9%8a

وضعت منظمة العفو الدولية غرفة أسمتها “البيت السوري” داخل ممر محطة “كارلوس بيليغريني” في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وهدفت المنظمة من ذلك إلى لفت أنظار المسافرين إلى مايجري في سوريا، من خلال لافتة تدعوهم لدخول الغرفة وتقول “لفهم ما يجري في سوريا، لا شيء أفضل من أن تكون هناك لدقيقة”.

واتخذت المنظمة في تصميم هذه الغرفة الطابع الشرقي، فقد فُرشت الغرفة بسجاد أحمر، كما أن مدخل الغرفة مزود بجهاز استشعار ماإن يدخل الزائر إلى الغرفة تعرض الشاشة المصممة على أنها نافذة انفجاراً كبيراً في البيوت السكنية، مما يُشعر الزائر بمدى الرعب والألم الذي يعيشه السوريون كل يوم.

وترصد المنظمة ردات فعل الزائرين على مشاهد القصف والدمار والضحايا والنازحين والمآسي التي يعاني منها ملايين السوريون.

وأظهر هذا العرض سعي منظمة العفو الدولية لإلقاء الضوء على معاناة الشعب السوري طوال الخمس سنوات من قصف وقتل وتهجير من قبل نظام الأسد وحلفاءه، والتعريف بها للناس.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة