احتجاج في ولاية نورث كارولاينا بعدما قتل الشرطة لرجل أسود

فريق التحرير21 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
21ipj17

تصاعد التوتر في مدينة تشارلوت بولاية نورث كارولاينا الأمريكية الليلة الماضية بعدما قتلت الشرطة بالرصاص رجلا أسود (43 عاما) قالت إنه كان مسلحا.

وذكرت الشرطة أن الحادث وقع عندما اقترب أفرادها من الرجل في مرأب للسيارات داخل مجمع سكني.

وتجمع عدة مئات من الأشخاص قرب موقع الحادث للاحتجاج على مقتل كيث لامونت سكوت وألقى بعضهم زجاجات المياه وحملوا عصيا كبيرة وهم يواجهون شرطة مكافحة الشغب.

وقبل ذلك ببضع ساعات قالت الشرطة في شارلوت ميكلينبرج إن أفرادها كانوا في المجمع السكني يبحثون عن مشتبه به حينما رأوا سكوت ينزل من سيارته وهو يحمل سلاحا ناريا.

وذكرت إدارة الشرطة في بيان أن الشرطي برينتلي فينسون أطلق النار من سلاحه فأصاب سكوت “الذي شكل تهديدا خطيرا وشيكا على حياة رجال الشرطة.”

وأوضحت الإدارة أن فينسون الذي التحق بالعمل في شرطة تشارلوت في يوليو تموز 2014 أسود. ومنحت الإدارة فينسون إجازة إدارية مدفوعة الأجر بعد الحادث.

يأتي الحادث وسط جدل وطني ساخن بشأن استخدام الشرطة للقوة المفرطة خاصة ضد الرجال من السود.

ولم تفصح الشرطة عما إذا كان سكوت هو المشتبه به الذي كانت تبحث عنه في المجمع السكني. وقال تلفزيون (دبليو اس أو سي) إنه ليس المشتبه به.

وشكك المحتجون وأسرة سكوت في أنه كان مسلحا. وقال بعض أفراد أسرته للصحفيين إن سكوت كان يحمل كتابا وينتظر ابنه لتوصيله للمدرسة.

وذكرت شرطة تشارلوت على تويتر أن نحو عشرة من أفرادها أصيبوا في احتجاجات الليلة الماضية.

  • رويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة