طائرات الأسد وبوتين تحرق قافلة مساعدات أممية في ريف حلب الغربي

2016-09-19T23:36:41+03:00
2016-09-19T23:37:22+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير19 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قافلة المساعدات الأممية في ريف حلب الغربي قبل استهدافها من طائرات الأسد وبوتين
قافلة المساعدات الأممية في ريف حلب الغربي قبل استهدافها من طائرات الأسد وبوتين

حلب – حرية برس

قال مراسل “حرية برس” أن طائرات العدوان الروسي استهدفت قافلة مساعدات تضم نحو 36 سيارة محملة بمواد غذائية في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي, متسببة في تدمير وإحراق القافلة.

وأفاد مراسلنا أن القافلة خرجت من أحياء حلب الخاضغة لسيطرة قوات الأسد, متوجهة إلى ريف حلب الغربي, وقد شنت طائرات العدوان الروسي وطائرات الأسد عشرات الغارات على المنطقة فور وصول القافلة, مؤكداً أن الطائرات تعمدت استهداف القافلة والتي كانت مكونة من نحو 20 سيارة, ما أدى لاحتراق القافلة واستشهاد مدير مركز الهلال الأحمر السوري “عمر بركات” بالإضافة لعدد من الشهداء والجرحى.

كما ارتكبت الطائرات مجزرة مروعة في بلدة حور، راح ضحيتها ما لا يقل عن عشرة شهداء والعديد من الجرحى، ولا تزال فرق الدفاع المدني على انتشال الشهداء وإسعاف الجرحى.
وكان نظام الأسد قد أعلن اليوم انتهاء الهدنة التي توصل إليها الطرفان “الروسي والأميركي” وإيقاف العمل بها، علماً أن القصف من جانب قواته لم يتوقف منذ بدء الهدنة “المزعومة” التي دخلت حيز التنفيذ يوم الإثنين الماضي.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة