قسوة الشتاء تفاقم معاناة النازحين السوريين في إدلب

فريق التحرير17 يناير 2023آخر تحديث : الثلاثاء 17 يناير 2023 - 11:52 مساءً
فريق التحرير
محليات
edlb - حرية برس Horrya press
مخيمات النازحين من مناطق الساحل السوري في ريف إدلب الغربي – عدسة: حرية برس©

يكافح النازحون السوريون في منطقة إدلب، شمالي غربي البلاد، من أجل مواصلة العيش في ظروف صعبة يفاقمها حلول موسم الشتاء.

ويستقبل النازحون السوريون موسم شتاء آخر وهم في الخيام التي نزحوا إليها هربا من قصف قوات نظام الأسد وحلفائه لمنازلهم وقراهم.

ويواصل قرابة مليوني سوري، العيش في مخيمات النزوح بمنطقة إدلب قرب الحدود التركية، في ظل ظروف تفتقر إلى العديد من أساسيات الحياة الكريمة.

وفي حديثه للأناضول، قال محمد خالد (73)، النازح في مخيم عين البيضا بإدلب، إن موسم الشتاء يفاقم من معاناتهم في الخيام.

وأضاف أنهم يفتقرون بالدرجة الأولى إلى التدفئة والمواد الغذائية، لافتا إلى عدم قدرته على العمل بسبب كبر سنه.

بدوره، قال حذيفة عمر إنهم يعيش في مخيم النازحين برفقة أولاده الـ 4، مشيرا إلى أن غياب التدفئة يفاقم من معاناتهم في مواسم الشتاء.

وأوضح أنه يقوم بجمع ما تيسر من الحطب في المناطق المحيطة بالمخيم، بغرض التدفئة، حيث يعمل على الاقتصاد في استخدامها عبر إشعال النار لساعات محدودة فقط.

أما صفية شامي، فقالت إنها لا تملك سوى البطانيات لتدفئة أولادها، فضلا عن مواجهتهم صعوبات في الحصول على المأكل.

ويقطن في منطقة إدلب قرب الحدود التركية، قرابة مليوني نازح ممن فروا من هجمات قوات النظام وحلفائه.

المصدرالأناضول

اترك رد

عاجل