الداخلية السعودية تعلن مقتل شرطيين في أول هجوم “إرهابي” بعد انتهاء الحج

فريق التحرير18 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
thumbs_b_c_909f234ecff722e779c83c56c849c5f2

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، الأحد، مقتل رجلي أمن إثر تعرض دوريتهما لإطلاق نار من مصدر مجهول بمدينة الدمام شرقي المملكة، في هجوم وصفته الوزارة بـ”الجريمة الإرهابية “.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن المتحدث الأمني للوزارة اللواء، منصور التركي الأحد، القول “إنه عند الساعة الحادية عشرة من مساء السبت بالتوقيت المحلي (20:00 تغ) تعرضت دورية أمن وهي تؤدي مهامها بحي الخضرية بمدينة الدمام لإطلاق نار من مصدر مجهول”.

وبيّن أنه نتج عن إطلاق النار “إصابة عنصري أمن ضمن طاقم الدورية، ووفاتهما أثناء نقلهما إلى المستشفى”.

وأشار المتحدث أن “الجهات الأمنية المختصة باشرت إجراءات الضبط الجنائي للجريمة الإرهابية التي لا تزال قيد المتابعة الأمنية والتحقيق فيها”.

ولم تعلن أي جهة حتى الساعة 05.15 (ت.غ) مسؤوليتها عن الهجوم.

ويعد هذا أول هجوم إرهابي تشهده المملكة بعد انتهاء موسم الحج قبل أيام، بحسب مراسل الأناضول.

وقبل أيام كشف المتحدث الأمني للوزارة السعودية، في مؤتمر صحفي أن “المملكة مستهدفة بالإرهاب ونعمل منذ أكثر من 15 سنة في مكافحة هذه الآفة بالبلاد، وخلال هذا العام فقط تعرضنا لأكثر من 16 عملاً ارهابياً”.

وأعلنت السلطات الأمنية السعودية، يوم 24 أغسطس/ آب الماضي، أنها تمكنت من إحباط “عمليتين إرهابيتين” بمحافظة القطيف، شرقي البلاد، خلال الشهر نفسه، ما أسفر عن مقتل “أحد الإرهابيين”، واعتقال 4 آخرين.

وجاء الإعلان بعد أسبوع من قيام مجهولين بإطلاق النار على الحراسة الخارجية لشرطة القطيف، في 17 أغسطس الماضي؛ ما أسفر عن مقتل أحد عناصر الأمن.

  • الأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة