في جلسة مجلس الأمن الطارئة.. هجوم أمريكي غير مسبوق على “نفاق” روسيا بخصوص سوريا

فريق التحرير18 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

سامنثا باور

نيويورك – حرية برس:

شنت سامنثا باور مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن هجوماً غير مسبوق خلال انعقاد الجلسة الطارئة للمجلس بدعوة من روسيا للنظر في الهجوم الجوي الذي شنته طائرات أميركية على موقع لقوات الأسد في محيط مطار دير الزور العسكري.

‏واعتبرت باور في مداخلتها خلال الجلسة أن دعوة روسيا لهذه الجلسة محاولة للفت الأنظار عن حقيقة ما يجري على الأرض وعدم التزامها ونظام الأسد باتفاقية كيري لافروف.

‏واتهمت سامنثا باور روسيا بالنفاق والاحتيال مبدية استغرابها لعدم قيام روسيا بالدعوة لأي جلسات لبحث جرائم الأسد في سوريا.

‏ودعت باور المتحدثة باسم الخارجية الروسية إلى الخجل من نفسها بسبب قولها ان أمريكا تدعم داعش، ووصفت باور الجلسة الطارئة بأنها محاولة روسية رخيصة لتسجيل النقاط.

وكانت ‏روسيا طلبت عقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن لبحث غارة قوات التحالف على موقع لنظام قوات الأسد في دير الزور قتل فيه العشرات من قوات الأسد أمس السبت.

من جانبه اعتبر سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن رواية واشنطن حول الغارة في دير الزور غير مقنعة, وأن واشنطن ارتكبت خطأ بغارتها على الجيش السوري في دير الزور, وأ غارة دير الزور هدفها عرقلة تنفيذ اتفاق التهدئة.

واعتبر تشوركين أن كلمة باور، السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، “لا تعبر عن حسن نوايا” مضيفاً: نستغرب عدم رغبة واشنطن في نشر تفاصيل الاتفاق حول سوريا

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة