أردوغان يتوعد مليشيا “قسد” بعملية برية والجيش الوطني السوري يتأهب

فريق التحرير
2022-11-23T00:54:17+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير23 نوفمبر 2022آخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2022 - 12:54 صباحًا
IMG 1953 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من الجيش الوطني السوري يخضعون لمعسكرات تدريبية بغرض رفع الجاهزية ورفد الجبهات في محافظتي إدلب وحلب، حرية برس©

حرية برس:

توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، المليشيات الكردية بعملية برية قريبة في سورية، بعد غارات جوية شنتها الطائرات التركية على مواقع المليشيات شمال سورية، في الوقت الذي تجري فيه فصائل “الجيش الوطني السوري” مناورات عسكرية في مدينة عفرين، بمشاركة نحو ألف من عناصرها.

وأكد الرئيس التركي في كلمة ألقاها يوم الثلاثاء، أن القوات المسلحة التركية دمرت معاقل للإرهابيين شمالي سوريا والعراق، ردا على الهجوم الإرهابي الذي نفذوه في إسطنبول وأودى بحياة 6 اشخاص.

ونقلت وكالة الأناضول عن أردوغان قوله: “حانت نهاية الطريق لأولئك الذين يعتقدون أن بإمكانهم تشتيت انتباه تركيا عن طريق التلاعب بالحروف وتغيير اسم التنظيم الإرهابي”.

وأضاف أردوغان: “لا أحد يستطيع منعنا من سحب الخط الأمني ​​إلى حيث يجب أن يكون، في الأماكن التي تتواصل فيها الهجمات على حدودنا ومواطنينا”، وفي تلميح إلى عملية عسكرية برية، شدد الرئيس التركي على إنزال القوات المسلحة التركية ضرباتها على الإرهابيين بالطائرات والمدفعية والمسيرات، قائلا: “سنقتلع جذورهم جميعا بأقرب وقت إن شاء الله”.

وفي عفرين شمال حلب، أجرى “الجيش الوطني السوري” التابع للمعارضة السورية يوم الثلاثاء، مناورات عسكرية بمشاركة نحو ألف من عناصره.

وأفاد مراسل “حرية برس” في حلب أن فصائل تابعة للجيش الوطني السوري في مقدمتها فصيل “سليمان شاه” أجرت مناورات بالذخيرة الحية في عفرين، شملت عمليات قصف بمدافع الهاون والصواريخ الموجهة ومضادات الطيران.

وكانت مدينة اعزاز شمالي حلب شهدت اليوم استشهاد 5 مدنيين بينهم طفل، وإصابة 8 آخرون، جراء قصف صاروخي لمليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد، من مواقعها في منطقة تل رفعت، استهدف الأحياء السكنية وسوقا شعبية في مدينة اعزاز.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة