“الأمن العام” يكشف هوية مرتكبي جريمة قتل بحق رجل وزوجته من الطائفة الدرزية في إدلب

فريق التحرير
2022-08-24T22:16:11+03:00
محليات
فريق التحرير24 أغسطس 2022آخر تحديث : الأربعاء 24 أغسطس 2022 - 10:16 مساءً
image 4 - حرية برس Horrya press

إدلب – حرية برس:

أعلن “جهاز الأمن العام” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” في إدلب، إلقاء القبض على مرتكبي جريمة قتل بحق رجل وزوجته مسنين من الطائفة الدرزية في ريف إدلب الشمالي الغربي.

وجاء في البيان الصادر عن جهاز الأمن العام أنه تمكن من إلقاء القبض على مرتكبي جريمة تركي بياس وزوجته في قرية كفتين بريف إدلب الشمالي الغربي.

وأوضح البيان أن مرتكبي الجريمة هما أبو بكر الأوزبكي وعبد الله الأوزبكي وهما ينتميان لإحدى خلايا تنظيم الدولة (داعش)، وثبت تورطهما بجرائم أخرى منها اغتيال أحد عناصر هيئة تحرير الشام وشخص آخر في قرية كفريا منذ 4 شهور.

كما اشتركا بجريمتي قتل بهدف السرقة لمدني يدعى “حكمت هداد” أثناء رعيه الأغنام قرب قرية كوكو في جبل السماق، وعنصر من جيش الأحرار حيث قاما باستدراجه وقتله وسرقة أمواله، وفقاً لما ذكره البيان.

وعثر جهاز الأمن في منزلها على أغراض تخص القتلى ومنها مسدس العنصر من جيش الأحرار، إضافة إلى قنابل متفجرة ومسدس مع كاتم صوت.

وكان أهالي قرية كفتين قد عثروا في السبت الماضي على جثتي كلاً من  “تركي بياس” البالغ من العمر 65 عاما، وزوجته “هدى زيبار” البالغة من العمر 61 عام، مقتولين بطلق ناري في الرأس قرب منزلهما، وهي الحادثة الثانية خلال شهر آب الجاري التي ترتكب بحق المدنيين من الطائفة الدرزية، بعد مقتل “حكمت هداد”.

image 3 - حرية برس Horrya press

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة