قوات الأسد تحشد للسيطرة على داعل بريف درعا

2016-09-15T16:09:42+03:00
2016-09-15T19:28:30+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير15 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
%d8%af%d8%b1%d8%b9%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d8%ae%d8%b1-%d8%a7%d8%ae%d8%a8%d8%a7%d8%b1-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d8%ac%d9%84

حرية برس

بدأت قوات النظام حملة عسكرية في ريف درعا الشمالي، تهدف إلى اقتحام مدينة “داعل” والسيطرة عليها بالكامل، حيث تعرضت المدينة لقصف بقذائف الدبابات والهاون والمدفعية الثقيلة منذ فجر اليوم الخميس 15 أيلول.

وأفاد مراسل “حرية برس” بدرعا:” أن قوات الأسد تقدمت يوم أمس مسافة 1 كيلو متر على المحور الشرقي لمدينة داعل، لتصبح على مشارفها، مرجحاً اقتحامها إلى جانب بلدة إبطع المجاورة”

وأضاف مراسلنا: “أن فصائل الجيش الحر المتواجدة في المنطقة أعلنت الجاهزية الكاملة وأطلقت نداءات لباقي الفصائل في المناطق المجاروة بضرورة التوجه لمدينة داعل، للمشاركة بالعمليات العسكرية ضد قوات الأسد”.

وسعى النظام السوري إلى تنفيذ مصالحات في داعل وإبطع عقب سيطرته على الشيخ مسكين، لكن مشروع المصالحات اصطدم برفض الأهالي وفصائل “الجيش الحر”.

وكانت قوات الأسد والميليشيات الرديفة سيطرت مطلع العام الجاري على مدينة الشيخ مسكين شمال درعا، ثم ما لبثت أن وسعت نفوذها وسيطرت على بلدة عتمان، والتي تعتبر بوابة درعا الشمالية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة