جثث أسرى من مجموعة “فلحوط” وسط السويداء وتبادل للاتهامات بين المليشيات المحلية

فريق التحرير
2022-07-29T17:42:32+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير29 يوليو 2022آخر تحديث : الجمعة 29 يوليو 2022 - 5:42 مساءً
295851210 419919080157152 6302012767601750122 n - حرية برس Horrya press
جثث لأسرى من عناصر مجموعة “راجي فلحوط” وسط مدينة السويداء – شبكة الراصد

عثر أهالي مدينة السويداء صباح اليوم الجمعة، على 6 جثث، لأفراد تمت تصفيتهم رمياً بالرصاص، وتبين أنهم من عناصر مجموعة “راجي فلحوط” التابعة للأمن العسكري.

وقالت شبكة “السويداء24” إن سكان المدينة استفاقوا على أصوات إطلاق رصاص كثيف الساعة السادسة صباحاً، ليعثروا على “جثث ستة قتلى، مكومة فوق بعضها، تبدو آثار التعذيب واضحة عليهم، ومصابين برصاصات في رؤوسهم”.

ونقلت عن شهود عيان بأن مجموعة مسلحة وصلت إلى دوار المشنقة، وأقدم أفرادها على تصفية القتلى، رمياً بالرصاص.

ووفقاً لما ذكرته “السويداء24” تم نقل الجثث إلى مشفى السويداء الوطني، وتبين أنها لأسرى من مجموعة راجي فلحوط، تم اعتقالهم خلال الاشتباكات في الأيام الماضية، وهم: عمار الحرفوش، كنان أبو فخر، سلمان رزق، مازن أبو زيدان، شادي أبو فخر، بالإضافة إلى رائد كمال الدين، الذي ظهر في مقطع فيديو بثته صفحة قوة مكافحة الإرهاب

من جانبها، نفت “حركة رجال الكرامة” مسؤوليتها عن قتل الأسرى مشيرة إلى أنها سلمتهم لعائلة الطويل في مدينة شهبا، والتي بدورها نفت مسؤوليتها مؤكدة أنها سلمت الأسرى إلى ليث البلعوس في بلدة المزرعة، للتحول الاتهامات فيما بعد إلى حزب اللواء السوري .

وكانت حركة “رجال الكرامة” قد أعلنت أمس الخميس أنها مستمرة في العمليات العسكرية “لاجتثاث العصابات الإرهابية التي امتهنت صناعة الحبوب المخدرة، عناصر من حركة رجال الكرامة يقومون بعمليات مداهمة لأوكار فلول العصابات الإرهابية في بلدة عتيل”.

كما أصدرت بياناً أوضحت فيه أن مقاتلين من المليشيات المحلية وأهالي شهبا “قاموا بتطويق منزل الإرهابي راجي فلحوط في تمام الساعة الرابعة من فجر يوم الأربعاء 27 تموز بعد سقوط مقر ما يسمى قوات الفجر في اليوم السابق في قرية اسليم على أيدي مقاتلي حركة رجال الكرامة وشباب جبل العرب”.

وأشار البيان إلى أنه بعد مقاومة عنيفة لم يتم العثور على فلحوط نافياً ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما تم قتل وأسر جميع العناصر المتواجدين في منزل فلحوط.

وطالبت الحركة عناصر المجموعة بتسليم أنفسهم، محذرة إياهم، معتبرة أن كل من يأويهم أو يخفيهم أو يتستر عليهم هو شريك لهم.

يشار إلى أن أن حركة “رجال الكرامة” تمكنت من قتل أكثر من 11 عنصراً من محموغة فلحوط، وأسرت فصائل محلية مختلفة، عدداً آخرين، خلال الاشتباكات يومي الثلاثاء والأربعاء، ولم يعرف حتى الآن الجهة التي قامت بإعدام الأسرى وسط تقاذف الاتهامات بين الأطراف.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة