بينهم ضابط إيراني.. جيش العزة يسلم مؤسسة الأسرى جثثاً لقتلى سقطوا في معارك حماه

فريق التحرير15 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
اسرى

أعلنت المؤسسة العامة لشؤون الأسرى، اليوم الخميس، عن تسلمها دفعة جديدة من جثث قتلى المليشيات الأجنبية التي تحارب إلى جانب نظام الأسد.

ووجهت المؤسسة الشكر لقيادة “جيش العزة”، إحدى فصائل الجيش السوري الحر العاملة في ريف حماة، على تعاونهم وثقتهم بالمؤسسة، وتسليمهم جثث قتلى سقطوا في معركة حماة من بينهم جثة العميد في الحرس الثوري الإيراني “داريوش دوستي”، بالإضافة لمجموعة أخرى من جثث قوات الأسد والمليشيات الأجنبية التي تقتل الشعب السوري.

ظهرت المؤسسة العامة لشؤون الأسرى بعد سقوط المروحية الروسية في ريف إدلب مطلع آب الفائت وحجز جثث خمسة جنود روس، وعرفت المؤسسة عن نفسها بأنها الممثل الوحيد المفاوض في ملف هؤلاء، حيث أصدرت بيانين في الثاني والرابع من شهر أيلول الجاري، وقد وجهت في البيان الأول رسالة إلى الشعب الروسي أكدت فيها عدم وجود عداوة بين الشعبين السوري والروسي، مؤكدة على أن العداء هو للسياسة الإجرامية والحمقاء التي يتبعها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وفي بيانها الثاني عمدت المؤسسة إلى تأكيد امتلاكها لجثث القتلى الروس الخمسة من خلال نشر الوثائق التي كانت بحوزتهم، وقامت بتحديد شروط التبادل والتي تضمنت ثلاثة بنود تتمثل بإطلاق سراح المعتقلين في سجون الأسد وسجون حزب الله “الإرهابي” في لبنان، بالإضافة لفك الحصار عن المدن المحاصرة وإيصال مساعدات حقيقية وبشكل فوري وعاجل لتلك المناطق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة