بعد القمة الثلاثية لمسار “أستانا”..الطائرات الروسية ترتكب مجزرة في ريف إدلب

فريق التحرير
2022-07-22T17:33:00+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير22 يوليو 2022آخر تحديث : الجمعة 22 يوليو 2022 - 5:33 مساءً
295059201 2275969345892141 4911219219433330008 n - حرية برس Horrya press
طقلة قضت جراء القصف الروسي على أطراف قرية الجديدة بريف إدلب – الدفاع المدني

إدلب – حرية برس:

إدلب – حرية برس:

ارتكبت طائرات العدوان الروسي اليوم الجمعة، مجزرة على أطراف قرية الجديدة في ريف إدلب الغربي، راح ضحيتها 7 مدنيين بينهم 4 أطفال من عائلة واحدة، بينما أصيب 12 آخرين.

وأفاد مراسل حرية برس أن طائرات العدوان الروسي شنت عدة غارات استهدفت مزرعة لتربية الدواجن على أطرافقرية الجديدة في الريف الغربي، ما أسفر عن استشهاد عائلة مكونة من 7 أشخاص بينهم 4 أطفال وإصابة 12 آخرين بينهم 8 أطفال، مهجرة من قرية الزيادية في ريف حماة.

وأضاف مراسلنا أن فريق الدفاع المدني سارع إلى المكان، وباشر في عملية رفع الأنقاض في محاولة لإنقاذ أحياء، حيث قام بانتشال جثث الضحايا بينما تمكن من إنقاذ 12 آخرين وإسعافهم إلى أقرب نقطة طبية.

وأشار مراسلنا إلى أن الأطفال الذين قضوا نتيجة القصف من عائلة قطان وهم : إخلاص ويسرى و جنى و محمد ، يبلغون من العمر (8 و5 و4 و2) على الترتيب.

وقد أدان فريق منسقو استجابة سوريا في بيان له “الاستهداف المباشر لبلدتي اليعقوبية وجديدة الجسر وباقي المناطق الاخرى والتي من شأنها إفراغ تلك المدن والبلدات من سكانها في خطوة لإحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة”.

وأشار البيان إلى أن “غياب الملاحقات القانونية عن الجرائم التي ترتكبها قوات النظام السوري وروسيا بحق المدنيين في محافظة إدلب والانتهاكات المستمرة من قبل ما يسمى الضامن الروسي ساعده على ارتكاب المزيد من الانتهاكات وعمليات التصفية الممنهجة بحق السكان المدنيين”.

وتأتي هذه المجزرة بعد انعقاد القمة الثلاثية لمسار أستانا يوم الثلاثاء الماضي، التي أكدت فيها الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران) على ضرورة الحل السياسي في سوريا، في الوقت الذي تستمر فيها روسيا وقوات الأسد بقصف المدنيين في شمال غربي سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة