بايدن: مقتل أحد كبار قادة “داعش” في سوريا تتويج لعمل استخباراتي دقيق

فريق التحرير
2022-07-13T18:10:50+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير13 يوليو 2022آخر تحديث : الأربعاء 13 يوليو 2022 - 6:10 مساءً
 110 730x438 1 - حرية برس Horrya press
الرئيس الأميركي جو بايدن – رويترز

حرية برس:

أكد الرئيس الأمريكي “جو بايدن” أن الضربة الجوية التي استهدفت أحد كبار قادة تنظيم الدولة “داعش” في سوريا وأسفرت عن مقتله، تمثل “تتويجا لعمل استخباراتي حازم ودقيق”.

وقال بايدن في بيان للبيت الأبيض أمس الثلاثاء، إن “رجالاً ونساءً من الجيش الأمريكي ومجتمع استخباراتنا نجحوا في تنفيذ غارة جوية ضد أحد كبار قادة داعش ، ماهر العقال”.

وأضاف أن موت العقال في سوريا يؤدي إلى “إخراج إرهابي رئيسي من الميدان ويحد بشكل كبير من قدرة داعش على التخطيط والموارد وتنفيذ عملياتها في المنطقة”. 

ونوه بايدن في البيان إلى العملية الأمريكية التي جرت في شباط/فبراير الماضي، والتي أسفرت عن مقتل زعيم تنظيم الدولة “داعش” المدعو “أبو ابراهيم الهاشمي القرشي” بعد أن قام بتفجير نفسه، مشيراً إلى أنها “تبعث برسالة قوية إلى جميع الإرهابيين الذين يهددون وطننا ومصالحنا في جميع أنحاء العالم”.

واعتبر أن الضربة الجوية الأمريكية “تتويجا لعمل استخباراتي حازم ودقيق وتقف كدليل على شجاعة ومهارة” القوات الأمريكية، موضحاً أن بلاده لا تستلزم “الآلاف من القوات في مهام قتالية لتحديد التهديدات التي تواجه بلدنا والقضاء عليها”. 

ويأتي تعليق بايدن على العملية بعد إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أمس الثلاثاء، مقتل أحد زعماء تنظيم الدولة “داعش” الخمسة الأبرز بغارة لطائرة مسيرة أمريكية وهو على متن دراجة نارية بالقرب من جنديرس في سوريا.

وكان الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) قد أعلن عن مقتل شخصين على متن دراجة نارية بقصف لطائرة مسيرة مجهولة، في قرية خالطان بناحية جنديرس في ريف حلب الشمالي.

 
يؤدي موته في سوريا إلى إخراج إرهابي رئيسي من الميدان ويحد بشكل كبير من قدرة داعش على التخطيط والموارد وتنفيذ عملياتها في المنطقة. ومثل العملية الأمريكية في فبراير التي قضت على زعيم داعش ككل ، فإنها تبعث برسالة قوية إلى جميع الإرهابيين الذين يهددون وطننا ومصالحنا في جميع أنحاء العالم. ستبذل الولايات المتحدة قصارى جهدها لتقديمك إلى العدالة.
 
تمثل هذه الضربة الجوية تتويجا لعمل استخباراتي حازم ودقيق وتقف كدليل على شجاعة ومهارة قواتنا المسلحة. كما يوضح أن الولايات المتحدة لا تطلب الآلاف من القوات في مهام قتالية لتحديد التهديدات التي تواجه بلدنا والقضاء عليها. 
 
بالنيابة عن الشعب الأمريكي ، الذي يحمي حياتهم كل يوم ، أشكرهم على خدمتهم وتفانيهم واحترافهم وعلى العمل الجماعي الذي أدى إلى هذه النتيجة الناجحة. 
 
أصبح الشعب الأمريكي – وحلفاؤنا وشركاؤنا – أكثر أمانًا اليوم بسبب أفعالهم. 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة