اغتيال العامل الإغاثي “عامر ألفين” شمال سوريا.. ودعوة أممية للتحقيق

فريق التحرير
2022-06-15T23:35:28+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير15 يونيو 2022آخر تحديث : الأربعاء 15 يونيو 2022 - 11:35 مساءً
amer - حرية برس Horrya press
استشهاد مدير منظمة IYD في الشمال السوري عامر الفين، في انفجار عبوة ناسفة بسيارته في مدينة الباب شمال سوريا

الباب – حلب – حرية برس:

اغتيل مدير منظمة IYD الإغاثية في الشمال السوري عامر الفين، في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة أسفل سيارته في مدينة الباب شمال سوريا صباح اليوم الأربعاء.

وأفاد مراسل “حرية برس في حلب أن الناشط عامر ألفين، قتل بانفجار مفخخة في سيارته من نوع هيونداي سنتافيه أمام منزله وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، أثناء توجهه إلى العمل.

وأوضحت منظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” أن مقتل العامل الإنساني عامر ألفين، بانفجار طال سيارته، وعملت على تأمين المكان وإزالة آثار الانفجار من الطريق.

وفي ردود الأفعال، عبر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي عقده في المقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك عن شعوره بالحزن الشديد “بشأن وفاة عامل إغاثة سوري قتل اليوم في انفجار سيارة مفخخة وهو في طريقه إلى العمل في مدينة الباب شمال حلب”.

وتابع دوجاريك: “هذه المأساة تذكير صارخ باستمرار الأعمال العدائية في سوريا والتي تودي بحياة المدنيين وعمال الإغاثة”.

ولفت دوجاريك، إلى أن “عدد حالات الوفاة بين العاملين في المجال الإنساني في شمال غرب سوريا بلغت 23 حالة منذ عام 2020”.

كما أدان نائب المنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، مارك كاتس، الهجوم الذي أودى بحياة عامر ألفين اليوم، مؤكداً أنه “لا ينبغي أبدًا أن يكون عمال الإغاثة هدفًا”، ودعا كاتس إلى “إجراء تحقيق كامل في هذا الهجوم الشنيع على عامل إنساني كان يقوم بعمل لإنقاذ الأرواح”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة