آلاف العائلات في مخيمات الشمال السوري عاجزة عن تأمين حاجتها من الخبز

فريق التحرير
2022-06-16T01:21:47+03:00
محليات
فريق التحرير15 يونيو 2022آخر تحديث : الخميس 16 يونيو 2022 - 1:21 صباحًا
bread - حرية برس Horrya press
طفل يقوم ببيع مادة الخبز في مدينة الباب شرقي حلب – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©

حرية برس:

طالب فريق “منسقو استجابة سوريا” المنظمات الإنسانية في شمال غربي سوريا، بالعمل على تأمين مادة الخبز “التي تعتبر العصب الحيوي لغذاء العائلات”، لكافة النازحين والذين يقبعون تحت خط الفقر، حيث أنها لا تساهم بـ”أكثر من 4% من احتياج مادة الخبز” للمخيمات.

وجاء ذلك في بيان للفريق اليوم الثلاثاء، أوضح فيه أن تأمين مادة الخبز بشكل يومي للنازحين ضمن المخيمات أصبح “أمراً مرهقاً، وذلك نتيجة زيادة أسعار الخبز وتخفيض وزنه”، مشيراً إلى أن آلاف العائلات لم تعد قادرة على تأمين حاجتهم من مادة الخبز.

وأضاف البيان أن العديد من النازحين ضمن المخيمات يلجأون إلى “تأمين البديل عن طريق أفران التنور والتي أيضاً لها مشاكل عديدة أبرزها تأمين مادة الطحين “، مشيراً إلى أن النساء يعوضن النقص بمادة الخبز بطهي المأكولات المعتمدة على “الأرز والبرغل”.

وأوضح أن العائلات الموجودة داخل المخيمات والتي يتجاوز عددها أكثر من 328 ألف عائلة تحتاج إلى “أكثر من مليون ربطة خبز يومياً ضمن الحد الأدنى ، في حين لاتساهم المنظمات الإنسانية أكثر من 4% من احتياج مادة الخبز”.

يشار إلى أن المنظمات الإنسانية تؤمن مادة الخبز لعدد قليل من العوائل في مناطق مختلف من إدلب وريف حلب بسعر 3 ليرات تركية لـ”700″ غرام، في حين يبلغ سعر الوزن ذاته من مادة الخبز 10 ليرات تركية، وهو سعر يفوق القدرة الشرائية اليومية للمواطن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.