أميركا تقدم أنظمة صاروخية متطورة لأوكرانيا.. وروسيا تحذر

المساعدة تشمل أربعة راجمات "هيمارس" الصاروخية وكييف تتعهد بعدم قصف أراضي روسية

فريق التحرير
2022-06-02T01:47:29+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير2 يونيو 2022آخر تحديث : الخميس 2 يونيو 2022 - 1:47 صباحًا
h - حرية برس Horrya press
يبلغ مدى أنظمة “هيمارس” الصاروخية التي ستقدمها أمريكا لأوكرانيا 70 كلم – AFP

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أنّ الولايات المتّحدة ستقدم لأوكرانيا “أنظمة صاروخية متطوّرة” تتيح لها إصابة “أهداف أساسية” في المعارك الدائرة بين قواتها والجيش الروسي الذي يواصل منذ أكثر من ثلاثة أشهر غزو هذا البلد.

وكتب بايدن في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز “سنزوّد الأوكرانيين بأنظمة صاروخية أكثر تطوّراً وذخائر، ما سيتيح لهم أن يصيبوا بدقّة أكثر أهدافاً أساسية في ميدان المعركة في أوكرانيا”.

ولم يوضح الرئيس الأمريكي عن أيّ نوع تحديداً من الأنظمة الصاروخية يتحدّث، لكنّ مسؤولاً كبيراً في البيت الأبيض قال إنّ الأمر يتعلّق براجمات صواريخ من طراز “هيمارس”.

وصرّح المسؤول لصحفيين طالباً منهم عدم نشر اسمه إنّ الجيش الأوكراني سيحصل على راجمات هيمارس وصواريخ يصل مداها إلى 80 كلم، واضعاً بذلك حدّاً لأيام عدّة من التكهنّات بشأن طبيعة الأسلحة النوعية الإضافية التي قرّرت واشنطن تزويد كييف بها للتصدّي للغزو الروسي.

وهيمارس هي راجمات صواريخ تركّب على مدرّعات خفيفة وتُطلق صواريخ موجّهة ودقيقة الإصابة.
وأوضح المسؤول أنّ الصواريخ التي سترسلها الولايات المتّحدة إلى كييف يصل مداها إلى 80 كلم فقط، على الرّغم من أنّ الجيش الأمريكي لديه صواريخ من النوعية نفسها يصل مداها إلى مئات الكيلومترات.

وحرصت واشنطن على تزويد كييف هذه الصواريخ القصيرة المدى لأنّها تريد أن تضمن أنّها ستطال أهدافاً داخل أوكرانيا وليس على الأراضي الروسية.

وقال المسؤول الكبير في البيت الأبيض إنّ “هذه الأنظمة ستستخدم من قبل الأوكرانيين لصدّ التقدّم الروسي على الأراضي الأوكرانية لكنّها لن تُستخدم ضدّ الأراضي الروسية”.

وكان بايدن أكّد لصحفيين صباح الإثنين أنّ الولايات المتّحدة “لن ترسل إلى أوكرانيا أنظمة صاروخية يمكنها أن تصيب أهدافاً داخل روسيا”. ولم يتّضح في الحال عدد هذه الراجمات الصاروخية التي تعتزم واشنطن إرسالها إلى كييف.

وتندرج هذه الراجمات في إطار حزمة مساعدات عسكرية أمريكية جديدة لأوكرانيا تبلغ قيمتها 700 مليون دولار، حيث أكد وكيل وزارة الدفاع الأميركية للشؤون السياسية، كولن كال، اليوم الأربعاء، أن “القدرات في هذه الحزمة تلبي الاحتياجات الأوكرانية بما في ذلك الحاجة إلى المدفعية الصاروخية”. وتتضمن الحزمة أربعة من أنظمة “هيمارس” الصاروخية.

وشدد على أن “الأوكرانيين تعهدوا لنا بأنهم لن يستخدموا هذه الأنظمة لضرب الأراضي الروسية ونحن على ثقة من أن الأوكرانيين سيفون بهذه التعهدات”.

انتقادات روسية

ويزيد التسليم المقرر للأسلحة الأمريكية إلى أوكرانيا، ومن ضمنها منظومات صواريخ متطورة، من مخاطر انجرار الولايات المتحدة إلى نزاع مباشر مع روسيا، على ما أعلنت موسكو الأربعاء.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي للأنباء عن نائب وزير الخارجية سيرغي ريبياكوف قوله إن “أي إمدادات أسلحة مستمرة، آخذة في الازدياد، تزيد من مخاطر مثل هذا التطور”، وذلك رداً على سؤال بشأن احتمال نشوب مواجهة بين موسكو وواشنطن.

واعتبر ريبياكوف أن الولايات المتحدة عازمة على “شن حرب (على موسكو)” حتى آخر جندي أوكراني من أجل إلحاق، كما يقولون، هزيمة استراتيجية بروسيا”، وأضاف: “هذا غير مسبوق، هذا خطير”.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة