ريال مدريد يهزم أوساسونا ويعتلي صدارة الليغا وخسارة مفاجئة لبرشلونة أمام ألافيس

رياضة
فريق التحرير11 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

ريال مدريد
في الوقت الذي تعثر فيه برشلونة وخسر أمام ضيفه ديبورتيفو ألافيس بهدفين لهدف، فاز ريال مدريد بخماسية مقابل هدفين على ضيفه أوساسونا وانفرد بصدارة الليغا في مدريد في المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو (6) والبرازيلي دانيلو (41) وسيرجيو راموس (45+1) والبرتغالي الآخر كيلبر بيبي (56) والكرواتي لوكا مودريتش (62) أهداف ريال مدريد، وأوريول رييرا (64) ودافيد غارسيا (78) هدفي أوساسونا.
وبات ريال مدريد على بعد فوز واحد لمعادلة الرقم القياسي في عدد الانتصارات في تاريخ الليغا والذي يملكه غريمه التقليدي برشلونة وسجله بقيادة مدربه السابق ومانشستر سيتي الإنكليزي حالياً بيب غوارديولا موسم 2010-2011.
وشهدت المباراة عودة رونالدو بعد غياب نحو شهرين بسبب الإصابة وتحديداً منذ المباراة النهائية لكأس أوروبا التي توجت بها بلاده للمرة الأولى في تاريخها، فلعب أساسياً وافتتح التسجيل، كما عاد الفرنسي كريم بنزيمة بعد غياب للسبب ذاته.
وغاب البرازيليان كاسيميرو ومارسيلو والكولومبي خاميس رودريغيز بسبب الرحلة الطويلة من أميركا الجنوبية عقب فترة التوقف الدولية، فيما فضّل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان منح الفرصة لألفارو موراتا للعب أساسياً على حساب بنزيمة والأمر ذاته بالنسبة للبرازيلي دانيلو الذي لعب على حساب دانيال كارفاخال.
وقلّص رييرا، بديل الفرنسي إيمانويل ريفيير، الفارق بضربة رأسية من مسافة قريبة (64).
وحصل أوساسونا على ركلة جزاء في الدقيقة 72 انبرى لها روبرتو توريس، بديل كويفاس، لكن الحارس كيكو كاسيا تصدى لها (73).
وأضاف الضيوف الهدف الثاني بضربة رأسية لدافيد غارسيا (78).

وعلى ملعبه وأمام جماهيره سقط برشلونة في فخ الوافد الجديد ديبورتيفو ألافيس بشكل مفاجئ 2-1.
ونظر لويس إنريكي إلى اللقاء بطريقة فيها القليل من الاستهتار عندما ترك الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز وإنييستا وخوردي ألبا على دكة البدلاء في الشوط الأول، قبل أن يستعين بهم (باستثناء الأخير) في النصف الثاني من اللقاء.
وافتتح البرازيلي ديفيرسون النتيجة لفريق ألافيس (39) مستغلاً سوء تمركز مدافعي برشلونة.
وعدّل الفرنسي جيرمي ماتيو النتيجة لبطل الدوري الإسباني في الدقيقة الأولى من بداية الشوط الثاني بضربة رأس محكمة لكنه اخفق بعدها بدقائق في إضافة الهدف الثاني مضيعاً فرصة (على مبدأ أمور لا تصدق).
وعاقب إيباي غوميز المدافع ماتيو ورفاقه على إضاعة العديد من الفرص السهلة عندما سجّل للضيف الهدف الثاني (64).
وتجمّد رصيد برشلونة عند ست نقاط من انتصارين بينما حقق ألافيس فوزه الأول هذا الموسم بعد تعادلين مع أتلتيكو مدريد وسبورتينغ خيخون.

وفي مباراة أخرى خسر لاس بالماس المتصدر السابق للدوري الإسباني في الدقائق الأخيرة من مباراته مع نضيفه إشبيلية 2-1.
وافتتح تانا التسجيل للضيف (16) لكن البديل بابلو سارابيا عدّل من ركلة جزاء قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي (89) وكارلوس فيرنانديز سجّل الهدف الثاني (90+4)، علماً أنّ لاس بالماس افتقد لخدمات بيغاس (88) بسبب طرده بعد تلقي الإنذار الأصفر الثاني.
كما فاز فياريال على مضيفه ملقا بهدفين نظيفين سجلهما جاومي كوستا والإيطالي نيكولا سانسوني (33 و44).

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة