هجمات روسية مكثفة مع دخول الغزو لأوكرانيا شهره الثاني.. وتحذير من أسلحة الدمار الشامل

فريق التحرير
2022-03-25T03:29:57+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير25 مارس 2022آخر تحديث : الجمعة 25 مارس 2022 - 3:29 صباحًا
ukr - حرية برس Horrya press
قصف روسي متواصل ودمار واسع في ماريوبول جنوب شرق أوكرانيا

دخلت حرب بوتين على أوكرانيا شهرها الثاني في الوقت الذي حضّ فيه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي شعوب العالم على التظاهر في الشوارع يوم الخميس ضدّ الغزو الروسي لبلاده.

ودعا زيلينسكي في تسجيل فيديو تحدّث فيه بالإنكليزية إلى “رفع الشعارات الأوكرانية دعماً لأوكرانيا ودعماً للحرية وللحياة”، وأضاف “تعالوا من مكاتبكم وبيوتكم ومدارسكم وجامعاتكم. تعالوا باسم السلام ، تعالوا مع الرموز الأوكرانية لدعم أوكرانيا، لدعم الحرية والحياة. تعالوا إلى ساحاتكم وشوارعكم، واجعلوا أنفسكم مرئيين ومسموعين”.

روسيا تكثف هجماتها ومخاوف من كارثة نووية

ميدانيا قالت الاركان العامة للجيش الأوكراني اليوم الخميس إن روسيا تقوم بتكثيف هجماتها الجوية، حيث تم تسجيل أكثر من 250 هجمة جوية خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال الجانب الأوكراني إن هذا العدد أكثر بواقع 60 هجمة مقارنة باليوم السابق. وتستهدف الطائرات بصورة أساسية مناطق داخل وحول كييف وخاركيف و تشرنيهيف.فيما أكدت منظمة الصحة العالمية الخميس أن منشآت الرعاية الصحية الأوكرانية تعرضت لهجمات 64 مرة منذ أن غزت روسيا جارتها الغربية قبل شهر.

كما اندلعت عدة حرائق في منطقة محظورة حول محطة تشيرنوبل النووية السابقة، بحسب ما ذكره البرلمان الأوكراني، استنادا على صور أقمار اصطناعية لوكالة الفضاء الأوروبية.

مخاوف من أسلحة الدمار الشامل

من حهة أخرى، قال مسؤولون بارزون في الإدارة الأمريكية إن البيت الأبيض شكل فريقاً من الخبراء للخروج بخطط تتعلق بالرد المحتمل للولايات المتحدة إذا ما استخدمت روسيا أسلحة دمار شامل، سواء كيماوية أو بيولوجية أو نووية، خلال غزوها لأوكرانيا.

وحذر مسؤولون أمريكيون من أن اتهامات روسيا لأوكرانيا بأنها قد تستخدم أسلحة كيماوية هي كذبة قد تكون مؤشراً على أن موسكو ربما تلجأ هي لاستخدامها بالنظر لسوابق مماثلة.

وفي آخر تصريحاته، حذر الخميس الأمين العام لحلف شمال الاطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، من أن أي استخدام من جانب روسيا للأسلحة الكيميائية في حربها بأوكرانيا قد يتسبب في حدوث تلوث بالأراضي التابعة للناتو.

بايدن يؤيد استبعاد روسيا من مجموعة الـ20

وفي سياق متصل، أعلن الرئيس الأمريكي بايدن تأييده استبعاد روسيا من مجموعة العشرين، لكنه أقر بأن هذا القرار مرتبط باعضاء هذه الهيئة الدولية.

وقال بايدن: “أثرت هذه المسألة اليوم، لكن القرار يعود إلى مجموعة العشرين. وإذا لم توافق إندونيسيا (رئيسة المجموعة) ودول أخرى، علينا أن نطلب تمكين أوكرانيا من حضور اجتماعات مجموعة العشرين” التي تضم أكبر اقتصادات العالم.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة