وعود على وتر الجُرح – خاطرة: عائشة صبري

عائشة صبري
2021-12-08T20:34:09+02:00
أدب وفنونثقافة
عائشة صبري28 نوفمبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 8:34 مساءً
عائشة صبري
11275 1 Copy - حرية برس Horrya press

نحنُ جريحانِ التأما

وتعاهدَا على ضمدِ الجُروح

وعلى إغلاقها بذاتِ الخيط

بذات الإبرة وبذات العقدة

****

نحنُ حزينانِ تمزَّقا

فتواعدا على الفرح

وقطعا الوعودَ ألَّا يعودَ الحزنُ

وغلّظا الأيمانَ ألا يسمحا لهُ بالرِّجوع

****

نحنُ وحيدانِ اجتمعا

ليملأ كلٌّ منهما الآخر

ليكونا معًا بعالمٍ آخر

وتكونَ السعادةُ مصيرهما

****

نحنُ ثائرانِ اتفقا

على محاربة الظلم

واللجوء إلى الأمان

فكان القلبُ الملجأ لهما

  ****

نحنُ أسيرانِ أُطلقَ سراحهما

وتكسَّرت قيودهما

وانبجست خيباتهما

وارتطمتْ أشرعةُ مأساتهما

ليقودا سفينةَ الحياة

****

لن يفترقا

لن يحزنا

لن يندما

لن يُهزما

لن يشعرا بالوحدة

لن يفتقا الجُرحَ

****

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة