بعد الاحتجاجات .. “وتد” تتلاعب على المواطنين في إدلب بتخفيض وزن وسعر جرة الغاز

عائشة صبري
2021-10-19T21:55:03+03:00
أخبار سوريةمحليات
عائشة صبري19 أكتوبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 9:55 مساءً
45636874 1051648168329552 2409938508069208064 n - حرية برس Horrya press
تم تعديل جرة الغاز التركية بما يتناسب لتصبح صالحة الاستخدام للفحم الحجري – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©

حرية برس – إدلب:

أعلنت شركة “وتد” للمحروقات التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، اليوم الثلاثاء، خفض سعر أسطوانة الغاز في محافظة إدلب شمالي سوريا، بقيمة خمس ليرات تركية، وذلك مقابل تخفيض كيلوغرام واحد من وزنها البالغ 24 كيلوغراماً.

وأدى قرار تخفيض وزن جرة الغاز إلى استياء وغضب الأهالي في إدلب التي تضم مئات آلاف النازحين والمُهَجَّرين مِن مختلف المناطق السورية، عبر منشوراتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، متهمين الشركة بأنَّها “تتاجر بآلامهم وتستغلهم بطريقة ساذجة”.

ويأتي هذا بعد رفع الشركة سعر أسطوانة الغاز إلى 114 ليرة تركية، بعد أن كانت قيمتها 108 ليرات، بذريعة ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة التركية، لتباع اليوم بوزن 23 كيلو غراماً إلا 100 غرام، بسعر 109 ليرات تركية.

وبلغ سعر المازوت “المستورد أول” 7.56 ليرة تركية، والمازوت “المستورد ثاني” 6.45 ليرة تركية، وسعر المازوت “مكرر أول” 4.78 ليرة تركية، كما وصل سعر البنزين “مستورد أول” إلى 7.84 ليرة تركية.

وجاء قرار تخفيض سعر جرة الغاز، بعد أن تظاهر عشرات الناشطين والمدنيين يوم الجمعة الفائت، في ساحة الساعة وسط مدينة إدلب، احتجاجاً على رفع “حكومة الإنقاذ” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً)، أسعار المحروقات حيث وصل سعر أسطوانة الغاز المنزلي إلى 114 ليرة تركية.

يشار إلى أنَّ شركة “وتد” التابعة لـ”حكومة الإنقاذ” -حسب مصادر محلية- تحتكر تجارة المحروقات لـ صالح “هيئة تحرير الشام” في محافظة إدلب وتمنع الشركات الأخرى مِن استجرارها مِن مناطق سيطرة فصائل الجيش الوطني السوري في ريف حلب الشمالي، أو استيرادها مِن تركيا بحكم سيطرتها على المعابر في إدلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة