مقتل ثلاثة ضباط من “الباسيج” على أيدي الثوار في سوريا

فريق التحرير7 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الحرس الثوري

حرية برس

أكدت وسائل إعلام إيرانية مقتل قيادي في قوات التعبئة “الباسيج” بالإضافة إلى ضابطين آخرين خلال المعارك الدائرة في سوريا.

كما ذكرت أن “عادل سعد” وهو قائد قوات الباسيج في منطقة دزفول الإيرانية قُتل خلال المعارك الدائرة في حلب، فيما أشارت إلى أن الضابطين وهما أكبر نظري وحسين علي خاني من محافظة كرمانشاه، قد قتلا أثناء “أداء مهام استشارية في سوريا”.

وقد قُتل في المعارك ذاتها كل من مرتضی أکبري ومهدي قنبري ومحمود حسیني وهم عناصر في مليشيا “فاطميون” الأفغانية.

وكان قد أعلن الجيش الحر الخميس الماضي عن مقتل جنرال من الحرس الثوري الإيراني اللواء “داريوش درستي” خلال المعارك مع الثوار في ريف حماه الشمالي، وسبقه إعلان مقتل جنرال آخر من الحرس الثوري واسمه “أحمد غلامي” في معارك مع الثوار في ريف حلب، وذلك يوم الثلاثاء الماضي.

وبهذا يكون قد فقدت إيران 5 من قيادييها البارزين في أقل من 10 أيام فقط في قتالها إلى جانب قوات الأسد ضد الثوار في سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة