حزب بوتين يعلن فوزه.. المعارضة تندد بتزوير الانتخابات وانتقادات غربية

فريق التحرير
2021-09-20T22:16:13+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير20 سبتمبر 2021آخر تحديث : الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 10:16 مساءً
ru - حرية برس Horrya press
حزب الرئيس ​فلاديمير بوتين، “روسيا الموحّدة”، فاز في انتخابات مجلس الدوما

أعلن حزب روسيا الموحدة، حزب الرئيس بوتين فوزه اليوم بالأغلبية المطلقة في انتخابات مجلس الدوما وهو الغرفة السفلى بالبرلمان الروسي، وسط تنديد المعارضة الروسية بحدوث عمليات تزوير واسعة النطاق، وانتقادات حادة وجهها الاتحاد الأوروبي إلى الانتخابات البرلمانية الروسية التي “شابتها شكاوى متكررة بالتزوير”.

وقال ناطق باسم مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد جوزيب بوريل في بروكسل اليوم الاثنين إن “هذه الانتخابات أجريت في مناخ يتسم بترويع الأصوات الناقدة والمستقلة”.

كما ندّدت واشنطن بظروف إجراء الانتخابات التشريعية في روسيا، معتبرةً أن الروس “مُنعوا من ممارسة حقوقهم المدنية”. وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس في بيان أن “الانتخابات التشريعية التي أُجريت بين 17 و19 أيلول/سبتمبر في روسيا الاتحادية جرت في ظروف لم تكن مؤاتية لإجراءات حرة وعادلة”

بيد أن المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي أعرب عن أسفه بشأن غياب المراقبين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا جراء خلاف بشأن الشروط التي وضعتها روسيا بشأن تواجدهم، ولكن الاتحاد الأوروبي أشار إلى تقارير مستقلة وموثوقة بشأن حدوث انتهاكات جادة خلال الانتخابات.

وفي الفترة السابقة على الانتخابات كان هناك حملة إجراءات صارمة مكثفة على السياسيين الذين ينتمون إلى المعارضة ووسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني. وأضاف الناطق أن الاتحاد الأوروبي لن “يعترف أبدا بالانتخابات التي أجريت في شبه جزيرة القرم التي جرى ضمها بشكل غير قانوني ” ولكن الأمر يعود إلى الدول الأعضاء الأفراد للاعتراف بنتائج الانتخابات الروسية في المجمل.

وكان الكرملين أكد فوز حزب روسيا الموحدة بغالبية الثلثين في اقتراع أقصي عنه معارضو الرئيس فلاديمير بوتين. فقد نال حزب روسيا الموحدة 49,85% من الأصوات بعد فرز 99,69% من الأصوات، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكدت رئيسة اللجنة الانتخابية إيلا بامفيلوفا أن حزب روسيا الموحدة فاز بأكثر من ثلثي مقاعد مجلس النواب، الدوما، كما حصل في ختام الانتخابات التشريعية السابقة قبل خمس سنوات.

وبنتيجة للانتخابات التي يمنح فيها نصف المقاعد بالنسبية والنصف الآخر بالغالبية من دورة واحدة، فان الحزب الحاكم سينال 300 مقعد من أصل 450 في الدوما وهو عدد كاف من أجل القيام بمراجعة للدستور.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة