قوات الأسد ترتكب مجزرة جديدة في إدلب بحق المدنيين والدفاع المدني

فريق التحرير
2021-07-17T17:01:36+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير17 يوليو 2021آخر تحديث : السبت 17 يوليو 2021 - 5:01 مساءً
idleb.5jpg - حرية برس Horrya press
كاميرا المتطوع همام العاصي آخر ما وثقته لحظة استشهاده، أثناء الاستجابة للمجزرة التي ارتكبتها قوات الأسد وروسيا في قرية سرجة جنوبي إدلب 17 7 2021

حرية برس – إدلب:

ارتكبت قوات نظام الأسد ورسيا، اليوم السبت، مجزرة جديدة في محافظة إدلب شمالي سوريا، وذلك بعد يوم من دعوة السفارة الأمريكية في العاصمة السورية دمشق، إلى احترام وقف إطلاق النار في المنطقة.

وأحصت منظمة الدفاع المدني السوري، وقوع ستة شهداء بينهم ثلاثة أطفال أشقاء ومتطوع في الدفاع المدني، وستة مصابين بينهم متطوعين من الدفاع المدني، وذلك نتيجة المجزرة التي ارتكبتها قوات الأسد وروسيا في قرية سرجة جنوب إدلب صباح اليوم.

وأوضحت المنظمة أن المتطوع الإعلامي همام العاصي استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها مع زميليه كامل زريق، ومحمود عثمان، صباح اليوم، جراء قصف مزدوج للنظام وروسيا بقذائف مدفعية موجهة بالليزر استهدف فريق الدفاع المدني السوري أثناء إنقاذهم المدنيين من تحت الأنقاض في قرية سرجة جنوب إدلب.

ويتواصل القصف لنظام الأسد وروسيا الذي تسبب بوقوع ضحايا مدنيين وتدمير المزيد من ممتلكاتهم، وازدادت وتيرته بعد انعقاد الجولة 16 من مباحثات أستانا في الثامن من الشهر الجاري، و كرر الثلاثي الضامن لتفاهمات أستانا (تركيا، روسيا، إيران)، دعمه للتهدئة في الشمال الغربي من البلاد.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة