حكومة الأسد تحارب الفقراء وتدعم موظفيها.. ربطة الخبز 200 ليرة والمازوت 500

الأسد يرفع رواتب وأجور العاملين المدنيين والعسكريين بنسبة 50 بالمئة

فريق التحرير
2021-07-11T11:54:56+03:00
اقتصاد
فريق التحرير11 يوليو 2021آخر تحديث : الأحد 11 يوليو 2021 - 11:54 صباحًا
khbz - حرية برس Horrya press
تعاني مناطق سيطرة نظام الأسد من ازمة خبز حادة وأزمات محروقات وتقنين كهرباء

دمشق – حرية برس:

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة نظام بشار الأسد مساء أمس قراراً بزيادة سعر ربطة الخبز من 100 إلى 200 ليرة، وزيادة سعر مادة المازوت من 180 ليرة سورية إلى 500 ليرة لكافة القطاعات العامة والخاصة بما فيها السورية للمخابز ومخابز القطاع الخاص، وذلك بالتزامن مع إصدار بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم (19) لعام 2021 القاضي بإضافة نسبة 50 بالمئة إلى الرواتب والأجور المقطوعة النافذة لكل من العاملين المدنيين والعسكريين.

وتعكس خطوة رفع أسعار الخبز والمازوت حالة الاقتصاد السوري المنهار بفعل تسخير موارد البلاد لتمويل حرب نظام الأسد ضد السوريين، وتأتي لتزيد معاناة السوريين المقيمين في مناطق سيطرته، فيما يبدو أن مرسوم زيادة الأجور جاء ليمتص ردود فعل موظفي حكومة النظام وتمرير رفع أسعار المواد الأساسية التي ستشهد مزيداً من الارتفاع نتيجة رفع أسعار المازوت الذي يشكل عصب تشغيل قطاعات انتاجية واسعة في البلاد.

وعللت حكومة الأسد رفع أسعار الخبز بارتفاع سعر القمح لأكثر من ضعفين هذا العام وخروج مساحات واسعة من زراعته نتيجة خروج مناطق شرق سورية عن سيطرة النظام.
كما أشارت حكومة الأسد إلى أن تكلفة استيراد المازوت 1965 ليرة وفقاً لسعر الصرف الحالي.

وقلت صحيفة الوطن الموالية لنظام الأسد عن الصحفي زياد غصن، أنه من المتوقع أن ترتفع أجور النقل للأشخاص وللبضائع بين المحافظات بحدود 26.7 بالمئة، وداخل المحافظة الواحدة بحدود 28.5 بالمئة.

وبخصوص مرسوم زيادة الأجور، فقد زاد المرسوم الحد الأدنى العام للأجور والحد الأدنى لأجور المهن لعمال القطاع الخاص والتعاوني والمشترك غير المشمولة بأحكام القانون الأساسي للعاملين بالدولة رقم (50) لعام 2004 وتعديلاته ليصبح 71515 ليرة سورية شهرياً، أي ما يعادل 22.3 دولاراً وفق أسعار الصرف الحالية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة