لبنان: إصابة متظاهرين خلال احتجاجات بطرابلس

فريق التحرير
2021-06-27T01:11:55+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير27 يونيو 2021آخر تحديث : الأحد 27 يونيو 2021 - 1:11 صباحًا
lebanon - حرية برس Horrya press
تشهد لبنان مظاهرات متواصلة منددة بالوضع المعيشي والاقتصادي، وفساد المسؤولين

أصيب متظاهرون بمواجهات مع حراس بعض السياسيين في محيط منازلهم بمدينة طرابلس شمالي لبنان، حسب شهود عيان.

وأفاد مراسل الأناضول نقلا عن شهود، بأن أحد المصابين، وعددهم خمسة، جروحه خطرة جراء إصابته بالرصاص، دون تفاصيل عنه أو بقية المصابين.

وتشهد مدينة طرابلس منذ ساعات مسيرات احتجاجية في محيط منازل ومكاتب عدد من النواب والسياسيين في المدينة، وسط انتشار كثيف للجيش اللبناني.

ويُردد المتظاهرون هتافات منددة بالوضع المعيشي والاقتصادي، وتطالب بمحاسبة المسؤولين.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية أشارت في وقت سابق إلى سماع إطلاق نار أمام منزل النائب محمد كبارة (كتلة تيار المستقبل).

وذكرت الوكالة أن الاحتجاجات يتخللها أعمال شغب وتحطيم واجهات بعض المصارف في المدينة.

كما تمكن محتجون في طرابلس من اقتحام الباحة الخارجية لمقر مصرف لبنان المركزي بالمدينة، في حين عمل عناصر من الجيش اللبناني على منعهم من الوصول إلى داخل المصرف، من دون وقوع مواجهات مباشرة بينهم.

ولم يصدر تعقيب رسمي من السلطات حول ما ذكره الشهود حتى الساعة 20.30 تغ.

وتشهد مناطق لبنانية أخرى تحركات احتجاجية لا سيما العاصمة بيروت وضواحيها ومدينتي صيدا وصور (جنوب) يتخللها قطع طرقات وتنديد بالأوضاع المعيشية الصعبة وتراجع الليرة.

وسجلت العملة المحلية، السبت، مزيدا من الهبوط في تعاملات السوق الموازية، ليتخطى سعر الدولار الواحد 17 ألفا و500 ليرة، مقابل 1507 ليرات رسميا.

ومنذ مطلع الأسبوع تصاعدت الاحتجاجات الشعبية في لبنان على إثر التدهور الإضافي لقيمة العملة المحلية مقابل الدولار، في وقت ترزح البلاد تحت وطأة أزمة اقتصادية حادة.

ومنذ أواخر 2019، يعاني اللبنانيون أزمة اقتصادية طاحنة، أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلا عن شح في الوقود والأدوية، وانهيار قدرتهم الشرائية.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة