من جرابلس إلى اعزاز.. الجيش الحر يسيطر على كامل الشريط الحدودي مع تركيا

2016-09-04T21:13:12+03:00
2016-09-04T21:57:39+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الجيش الحر حلب شمالي

حلب – حرية برس

بعد إعلان الجيش السوري الحر إطلاق المرحلة الثالثة من عملية “درع الفرات” المدعومة تركياً, استطاعت الكتائب السيطرة على عشرات القرى الحدودية مع تركيا بين منطقتي الراعي وجرابلس, بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة داعش.

وقال “مراسل حرية برس” أن كتائب الجيش السوري الحر بدأت عملية السيطرة من محورين, حيث هاجمت مناطق سيطرة التنظيم من الشرق انطلاقاً من مواقعها قرب جرابلس, ومن الغرب هاجمت غرفة عمليات حوار كلس مناطق تنظيم الدولة انطلاقاً من مواقعها قرب بلدة الراعي.

وأضاف مراسلنا أن الجيش السوري الحر سيطر على كل من قرى: قبة التركمان, الغندورة, غنمة, سويدة, البورانية, كنو, ليلوة, وعرب عزة غرب جرابلس بعد اشتباكات عنيفة ضد تنظيم “داعش”, في حين سيطرت غرفة عمليات حوار كلس في الشرق على كل من قرى: الأثرية, النهضة, المثمنة, الخليلية, باب ليمون, سلسلة, حاج والي, تل عصد, وردية, زلف, تل ميزاب شرق بلدة الراعي, وقريتي الوقف وطويران جنوب البلدة.

وبذلك تمكنت كتائب الجيش السوري الحر من السيطرة على مسافة يبلغ طولها 90 كم من الحدود السورية التركية, وطرد تنظيم “داعش” وتضييق الخناق عليه.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة