قوات الأسد تستهدف مركزاً للدفاع المدني غربي حماة وتقتل متطوعاً

فريق التحرير
2021-06-19T20:16:37+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير19 يونيو 2021آخر تحديث : السبت 19 يونيو 2021 - 8:16 مساءً
FB IMG 1624122805747 - حرية برس Horrya press
استشهاد متطوع في الدفاع المدني بقصف غربي حماة – الدفاع المدني

حماة – حرية برس:

استشهد متطوع في الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) وأصيب آخرون اليوم السبت، جراء قصف لقوات الأسد على ريف حماة.

وأفاد مراسل حرية برس بأن قوات الأسد استهدفت بشكل مباشر مركزاً للدفاع المدني في قرية قسطون بقذائف المدفعية، ما أدى إلى استشهاد المتطوع دحام الحسين وإصابة 3 آخرين بجروح.

وأصدر الدفاع المدني بياناً أدان فيه استهداف “قوات النظام وحليفها الروسي، مركز الدفاع المدني السوري في بلدة قسطون بريف حماة الغربي”.

واعتبر البيان أن ما حصل هو جريمة إرهابية وهي “استمرار لجرائم نظام الأسد وحليفه الروسي الممنهجة بحق المستجيبين الأوائل من العمال الإنسانيين و المنقذين والمسعفين”.

وأضاف أنها جريمة “متعمدة وغير مبررة، لاسيما أن استهداف المركز تم بأسلحة دقيقة وهو بمكان معزول وواضح ولا يمكن أن يكون استهدافه صدفة أو بشكل عشوائي”.

وفي السياق ذاته، استهدفت مدفعية قوات الأسد كلا من قريتي السرمانية والقرقور بريف حماة الغربي، ووقرى الفطيرة وأرنبة وكنصفرة جنوبي إدلب.

وتشهد المناطق الخارجة عن سيطرة قوات الأسد في ريفي إدلب وحماة في الآونة الأخيرة تصعيداً عنيفاً من قبل النظام والعدوان الروسي، ما يعد خرقاً واضحا لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة