الداخلية الفرنسية تطلب حظر مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في باريس

فريق التحرير
2021-05-14T02:55:48+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير14 مايو 2021آخر تحديث : الجمعة 14 مايو 2021 - 2:55 صباحًا
pales 1 - حرية برس Horrya press
مظاهرة في بريطانيا تضامنا مع الفلسطينيين في مواجهة اعتداء الاحتلال على المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة

طلبت وزارة الداخلية الفرنسية من الشرطة الخميس حظر مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين مرتقبة في باريس نهاية الأسبوع دعا إليها ناشطون تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على غزة خشية تكرار صدامات وقعت في ظروف مشابهة عام 2014.

وفي تغريدة على تويتر كتب وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان “طلبت من قائد شرطة باريس حظر الاحتجاجات السبت المرتبطة بالتوتر الأخير في الشرق الأوسط”. وتابع “شهدنا في 2014 اضطرابات خطيرة في النظام العام”، داعيا قادة الشرطة في أنحاء فرنسا إلى اليقظة تحسبا لأي تظاهرات.

وفي تعميم، حض قادة الشرطة المحليين على ضمان “حماية أماكن العبادة والمدارس المراكز الثقافية والأعمال التجارية التابعة للجالية اليهودية”. وخرجت عدة مظاهرات في فرنسا في تموز/يوليو 2014 للتنديد بهجوم إسرائيل على قطاع غزة.

وفي 19 تموز/يوليو 2014، تحدى الآلاف حظرا على التظاهر في باربيس ليتحول التجمّع إلى صدامات عنيفة تواصلت لساعات.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة “باب العمود” والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي “الشيخ جراح”، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها ليهود.

ومنذ الاثنين، استشهد 103 فلسطينيين، بينهم 27 طفلا و11 سيدة، وأصيب 580 بجروح جراء غارات إسرائيلية “وحشية” متواصلة على غزة، فيما سقط 4 شهداء ومئات الجرحى في مواجهات بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وفق مصادر فلسطينية رسمية.

بينما قتل 8 إسرائيليين في قصف صاروخي شنته فصائل من قطاع غزة.

وشهدت مدن عديدة في العالم تظاهرات احتجاجية، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، واستنكارا للانتهاكات التي يتعرض لها شعبنا في مدينة القدس، لا سيما في المسجد الأقصى المبارك.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة