“إسرائيل” تكشف لأول مرة عدد قتلاها بصواريخ صدام حسين عام 1991

2021-01-07T14:38:25+02:00
2021-01-07T14:38:32+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير7 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهرين
dc1084792e2372266e6f2d2d37a3b633 - حرية برس Horrya press

نشرت صحيفة عبرية، تقريرا من أرشيف جيش الاحتلال، يظهر آثار القصف العراقي بصواريخ سكود على إسرائيل خلال حرب الخليج عام 1991، بحسب ما ذكرت قناة “تي أر تي عربي” التركية على موقعها الإلكتروني.

التقرير الذي نشرته صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، يكشف للمرة الأولى آثار القصف بالصواريخ التي سقطت على مدن تل أبيب وحيفا، ومجلس شمرون الاستيطاني في شمال الضفة الغربية.

وأسفر القصف العراقي عن مقتل 14 إسرائيليا، وإصابة العشرات، وسط مخاوف في إسرائيل من استخدام نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أسلحة كيماوية في الهجمات.

وابتداء من 18 يناير/كانون الثاني حتى 25 فبراير/شباط 1991 سقط على إسرائيل 43 صاروخاً في 19 هجوماً صاروخياً، انطلاقاً من غربي العراق، حسب المصدر ذاته.

وكان لتل أبيب، النصيب الأكبر من الصواريخ العراقية آنذاك، إذ شهدت سقوط 26 صاروخاً، فيما سقط على مدينة حيفا 8 صواريخ و4 على مجلس شمرون الاستيطاني بشمالي الضفة الغربية المحتلة و5 في منطقة النقب.

وأصيب في تلك الهجمات 229 إسرائيلياً بشكل مباشر، فيما قتل 14 وحقن 222 إسرائيلياً أنفسهم بمادة الأتروبين التي تفيد في حالات استنشاق الغازات السامة، بينما أصيب 530 إسرائيلياً بالهلع، حسب المصدر ذاته.

المصدرالقدس العربي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة