لاجئ سوري في السودان يساعد الإثيوبيين الفارين من الحرب

2020-12-03T20:19:04+02:00
2020-12-03T20:19:12+02:00
لاجئون
فريق التحرير3 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
sudan - حرية برس Horrya press
Ethiopian refugee child holds an umbrella as they sit in line for water, at the Um Rakuba refugee camp which houses refugees fleeing the fighting in the Tigray region, on the Sudan-Ethiopia border in Sudan, November 29, 2020. REUTERS/Baz Ratner

يساعد لاجئ سوري مقيم في السودان في توصيل الماء النظيف إلى الإثيوبيين الفارين من الصراع الدائر في بلدهم ويقول إنه يريد أن يظهر كيف يمكن للاجئين أن يحدثوا فرقا.

فر الطالب سلام كنوش (29 عاما) من سوريا في 2016. ويقول إنه تعرض للخطف والسرقة لدى مغادرته حلب وإن مواصلة الدراسة في جامعة دمشق أصبحت خطيرة بسبب التفجيرات.

ويقول كنوش إن مهمته هي إثبات أن بمقدور اللاجئين إحداث فرق وإنه كرس وقت فراغه لمساعدة غيره من اللاجئين وأيضا من يحتاجون للعون.

وقال لرويترز “في السودان، أردت أن أضرب مثالا على أن اللاجئين لا يمثلون حقا مشاكل”.

وأضاف “نسمع الآن أن اللاجئين مرتبطون بالحزن والفقراء وأنهم بحاجة دوما إلى المساعدة، لكننا لسنا كذلك، البعض يمكنهم حقا إحداث تغيير”.

وسلام متطوع في منظمة الإغاثة الإيطالية (كوبي) ويعمل على تنقية المياه ورسم مسارات لنقلها وتحديد مصادر الماء لمساعدة الإثيوبيين الوافدين إلى مركز استقبال الحمديات الحدودي.

كما تطوع للعمل في مخيمات أخرى للاجئين خلال المدة التي قضاها في السودان وأسس منظمة في ولاية كسلا بشرق البلاد لتمكين النساء والشبان من بدء مشاريعهم الخاصة.

ودفعت الحرب المستعرة منذ شهر في إقليم تيجراي الإثيوبي 45 ألف لاجئ للفرار إلى السودان.

المصدررويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة