أميركا ترفع اسم “الحزب الإسلامي التركستاني” من قوائم الإرهاب

2020-11-06T16:19:48+02:00
2020-11-06T16:19:54+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير6 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
lqt lshsh 1437 08 06 fy 1 .10 .37 s - حرية برس Horrya press

حرية برس:

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية رفع اسم “الحزب الإسلامي التركستاني” من قوائم الإرهاب، وذلك في أمر صدر بتاريخ 20 تشرين الأول/ أكتوبر وتم نشره أمس الخميس.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو إنه تم حذف المجموعة من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية وفقا لقانون الهجرة والجنسية.

وبموجب هذا القرار “ألغي تصنيف حركة تركستان الشرقية الإسلامية، والمعروفة أيضا باسم الحركة الإسلامية لتركستان الشرقية، على أنها منظمة إرهابية”.

وتركستان الشرقية هي الاسم الذي يفضله الأويغور للإشارة إلى وطنهم التقليدي في إقليم شينجيانغ. ويقدر عدد الإيغور بنحو 8.5 مليون نسمة يعيش أغلبهم في الإقليم فيما يتوزع الباقي على دول آسيا الوسطى.

وتنشط بعض أحزاب الإويغور في جماعات “سرية” داخل الصين، وتدعو أغلبها إلى الاستقلال، وتتهمها الحكومة الصينية بالضلوع في تفجيرات، ومن أبرز هذه الأحزاب “الحزب الإسلامي التركستاني”.

وفي العام 2013 قدمت العديد من عائلات الأويغور إلى سوريا ومنها مقاتلون بنتمون للحزب الإسلامي التركستاني، وتركزوا في منطقة جبال اللاذقية وإدلب، وتعتبر “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً) أقرب التنظيمات الحليفة لهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة