مقتل أبو محمد العدناني المتحدث باسم تنظيم الدولة “داعش”

2016-08-30T21:08:45+03:00
2016-08-30T22:07:45+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير30 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
العدناني

قالت وكالة أعماق المقربة من تنظيم الدولة أن المتحدث باسم التنظيم أبو محمد العدناني قتل “أثناء تفقده لصد الحملات العسكرية على حلب”.

ولم تورد الوكالة أي تفاصيل أخرى حول مقتل العدناني والذي يعد من قيادات الصف الأول في التنظيم, وكان العدناني هو من أعلن قيام “دولة الإسلام في العراق والشام” أواخر العام 2014.

ورجحت مصادر ميدانية أن العدناني قد تم استهدافه اليوم قرب مدينة الباب شرقي حلب.

وقد لا يعرف الاسم الحقيقي للعدناني، فله عدة أسماء مستعارة منها طه صبحي فلاحة، وطه البنشي، وأبو محمد العدناني، وأبو محمد العدناني الشامي، وياسر خلاف حسين نزال الراوي، وجابر طه فلاح، وأبو بكر الخطاب، وأبو صادق الراوي. ويفيد المقربون من التنظيم بأن اسمه الحقيقي الأكثر ترجيحا لأبي محمد العدناني هو طه صبحي فلاحة، وأنه ولد في سوريا العام 1977، في بلدة بنش قرب مدينة سراقب في محافظة إدلب.

وكان العدناني بدأ قتاله في سوريا عندما أرسله ابو بكر البغدادي إلى هناك أواخر العام 2011 على رأس مجموعة من عناصر التنظيم لقتال النظام السوري، برفقة أبو محمد الجولاني، تحت مسمى “جبهة النصرة لأهل الشام”، غير معلنين في البداية أنهم مجموعة تابعة للبغدادي.

وعاد العدناني للظهور على الساحة مرة أخرى عندما أعلن مبايعته البغدادي أميراً لـ(دولة الخلافة الإسلامية)، وظهر في مقطع فيديو على الشريط الحدودي بين سوريا والعراق في 30 يونيو 2014 أعلن فيه قيام “دولة الخلافة” على الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة